روسيا.. احتجاج على حكم يرفض ترجمة للقرآن



احتج رجل دين إسلامي بارز في روسيا الاثنين على قرار لمحكمة جزئية يشبه ترجمة قرآنية بالأمر المتطرف ويطلب إلغاءها.

وفي خطاب مفتوح إلى الرئيس فلاديمير بوتين الاثنين، وصف رافيل عين الدين، رئيس مجلس الإفتاء الروسي، الحكم بأنه "جاهل" و"استفزازي".

يشار إلى أن القرآن متاح بالترجمة الروسية، لكن المحكمة قضت الأسبوع الماضي بأن الترجمة التي أعدها إلمير قولييف ونشرت في السعودية عام 2002 تنتهك القانون الفيدرالي التي تحظر نشر مواد متطرفة.

وقال عين الدين إن "المسلمين الروس روعوا جراء الجهل بالقانون الذي ظهر في الحكم" الصادر في مدينة نوفوروسيسك الساحلية بالبحر الأسود ويطالبون بإلغاء الحكم.

وأضاف أن قرار المحكمة بإتلاف المصحف شائن للغاية.

غير أن موقع أنباء موسكو نقل عن صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن "هذا الكتاب يحتوي على ترجمة للقرآن قام بها ألمير قولييف ورأت النور في السعودية في عام 2002، وأنه ليس نسخة للقرآن".

وأضاف نقلاً عن مصدر في دار الإفتاء الروسية إن ترجمة قولييف تمثّل رؤية السلفيين ولا تتفق مع رؤى الإسلام التقليدي الذي يتمسك به مسلمو روسيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0