المويل : تحركات لإقرار كادر أعضاء هيئة التدريس


أعلن رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريس بالمعهد العالي للفنون المسرحية د. فاضل المويل بحضور رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب علي اليوحة، وعميد المعهد العالي للموسيقى د. محمد الديهان، ورئيس رابطة معهد الموسيقى د. رشيد البغيلي، وعميد معهد المسرح الأسبق خالد رمضان، عن تحركات أكاديمية قريبة للعمل على إقرار كادر أعضاء هيئة التدريس 'الذي طال انتظاره، والذي لن يرى النور إلا بالجهود الكريمة للأساتذة المعنيين'.

وقال المويل في كلمة ألقاها في حفل رابطة معهد المسرح المقام تكريماً لأعضاء هيئة التدريس الجدد من الحاصلين على درجة الدكتوراه والماجستير (نقد-ديكور-تمثيل وإخراج) وأصحاب الإنجازات العلمية والثقافية والفنية المتميزة 'ليس من شك في أن الكويت عامرة بالمتفوقين، وأنهم الثروة الحقيقية للكويت التي نتطلع إلى مساهماتها داخل أسوار صرحنا الأكاديمي المعهد العالي للفنون المسرحية، حاضرا ومستقبلا، ولا أملك باسم الجميع، إلا أن أشيد بما بذلتموه من جهد واجتهاد ومثابرة لمواكبة احدث المستجدات العلمية والثقافية والأدبية' مؤكداً ''حرص الرابطة على توفير كل الإمكانات المتاحة لتمكين أعضاء هيئة التدريس من المشاركة في عملية البناء وتنمية القوى البشرية الشابة، التي نعتبرها الاستثمار الأغلى، لتدريبها وتطويرها فنياً للمحافظة على وجه الكويت الثقافي الحقيقي المشرق'.

ثم ألقى د. محمد المهنا كلمة المحتفى بهم، والتي قال فيها: ' أرحب بكم جميعا نيابة عن الخريجين الخريجات في هذه الأمسية الدافئة دفئ مشاعر الفخر والتقدير التي أبيتم إلا أن نشارككم إياها عبر هذا التكريم ، تكريم تعجز الكلمات أن تصف أثره البالغ في نفوسنا نحن زملائكم و إخوانكم.

وأضاف: 'أقف حائرا أي المفردات أنتقي كي أصف مشاعر السعادة بالنجاح والإنجاز، فالنجاح لم يكن ليتحقق إلا عبر جهود مبذولة من البحث و المثابرة، و توق نحو المعرفة، ورغبة جامحة في تحصيل العلم، وقف خلفه وطن عظيم هيأ لنا السبيل للسعي وراء المعرفة'.

وقال المهنا: 'إن ما قطعناه اليوم ليس إلا خطوة كبيرة في طريق لا يزال ممتد الأفق متسع الجوانب ، عنوانه البحث الدؤوب و الشغف بالاستزادة من العلم و المعرفة'، مذكراً بمقولة جوته الشهير 'لا أسوأ من معلم لا يعرف إلا ما ينبغي أن يعرفه التلاميذ'.

وختم المهنا كلمته برسالة وجهها للحضور 'أن لا نركن العلم الذي تسلحنا فيه، وأن لا نتهاون في المضي قدما نحو استكشاف آفاق متجددة في سبل العلم و المعرفة، نعلو بالوطن ونرتقي بالمؤسسة الأكاديمية، و نحمل نبراس المعرفة في مجتمعنا، وأختم بالشكر الخاص للأفاضل في رابطة أعضاء هيئة التدريس في المعهد العالي للفنون المسرحية على هذه الحفاوة و التكريم و التقدير'.

أضف تعليقك

تعليقات  0