تفعيل "حقك يا وطني" لمواجهة المواقع المشبوهة بالسعودية



حذرت تربويات من تشويش أفكار الطلبة، أو محاولة ترسيخ فكر ضال في عقولهم، مشددات على ضرورة تفعيل حب المواطنة، وترسيخ مفهومها، لافتات إلى أن ذلك لا يتم بالتوشّح باللون الأخضر، ورفع الأعلام، وإقامة الاحتفالات، وإنما بمحاربة المواقع التي تثير الفتن، وتحاول تشويه سمعة المملكة.

ونقلت صحيفة "الحياة" عنهن تأكيدهن على أهمية التصدي لمواقع التواصل الاجتماعي، التي تصل لعقول الطلبة بطرق مختلفة، فيما كشفت مشرفة تربوية أن هناك 17 ألف موقع مشبوه في المملكة، تبث الفتن والضلالات بأسماء مستعارة، أو مجهولي التوجه.

وقالت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية في إدارة التربية والتعليم في المنطقة الشرقية سناء الجعفري، إن مشروع "حقك يا وطني" ينفذ طوال العام، بهدف حماية فكر الطالبات، وتم تفعيله في 280 مدرسة.

وأضافت: "بدأنا في تفعيله قبل اليوم الوطني بأسبوع، من خلال توزيع آلية المشروع على 7 مكاتب للتربية والتعليم، في 6 محافظات في المنطقة الشرقية".

وأكدت الجعفري، في كلمة ألقتها خلال حفل تفعيل المشروع الوطني في إدارة التربية والتعليم في المنطقة الشرقية، أن "حب الوطن مسؤولية الجميع"، وأضافت أن "الوطنية لا تعني شعارات

فقط، لكنها ممارسة عملية"، وشددت على ضرورة "الحفاظ على المرافق العامة والتعاون والتعايش، والإخلاص في العمل"، وذكرت عدداً من القيم التي يجب على المواطن المُحب لوطنه أن يتحلى بها.

بدورها، عرضت مشرفة نشاط الطالبات، شريفة البارقي، مفهوم الأمن الفكري، موضحة أنه "صيانة عقول أفراد المجتمع ضد أية انحرافات فكرية، أو عقدية مخالفة لما تنص عليه تعاليم الإسلام،

وأنظمة المجتمع وتقاليده"، وحثت على "استشعار الأمن الذي نعيشه في المملكة مقارنة بالدول الأخرى".

وحذرت البارقي من "مواقع مشبوهة تبث الفتن وتنشر الإشاعات". وقالت: "إن 17 ألف موقع مشبوه في المملكة تبث الفتن والضلالات بأسماء مستعارة، أو مجهولة التوجه، داعية إلى "التعايش مع أطياف المجتمع كافة". وقالت: "إن أجدادنا على قلة علمهم تعايشوا مع الجميع".




أضف تعليقك

تعليقات  0