تكالب التجار و بعض النواب على " الكويتية" في ظل مسعى اعادة الهيكلة


غريب أمر مجلس ادارة الخطوط الجوية الكويتية... وقع اتفاقية مع «إياتا للاستشارات» لإعداد خطة إعادة الهيكلة والتطوير تمهيدا لعملية الخصخصة، بعد ان اعلن مسبقا عن صفقة شراء 25 طائرة واستئجار 13 أخرى..

فالمنطق التجاري و منطق الربحية يقتضي الاستماع لاستشارات"اياتا" اولا ، ومن ثم اتخاذ قرار تعزيز الاسطول من عدمه..

والأغرب ان "اياتا" قدمت استشارة تصب في اتجاه امكانية الابقاء عى الخطوط الجوية الكويتية كمؤسسة تحضى بدعم الدولة..

غير ان مجلس الادارة برئاسة النصف لم يكترث بهذ الاستشارة..فالامر بالنسبة لها اصبح محسوما: فالخطوط الجوية الكويتية ستدفع نحو 850 مليون دينار (2.98 مليار دولار) مقابل 25 طائرة جديدة ..

غير ان هذه الصفقة أسالت لعاب وكلاء شركتي الايرباص و البوينغ في الكويت.. وبات التجار يتكالبون على جثة الخطوط الجوية الكويتية بعد ان اصابها سوء التسيير و الادارة في مقتل..

 فالتجار ذوي المصالح لا يهمهم اعادة هيكلة الخطوط الجوية الكويتية و تأهيلها لمرحلة الخصخصة الرابحة...

 بل يسعون بجشعهم المعهود الى تعطيل هذا المسعى و إظهار المؤسسة بمظهر المؤسسة الفاشلة و المترهلة و غير قابلة لاعادة الهيكلة.. و الهدف تسهيل تفويتها لاحد التجار بثمن رخيص..

غير ان ما يحز في نفوس المواطنين ، تواطؤ بعض نواب الامة مع التجار من خلال توجيه اسئلة ملغمة مدفوعة الثمن، تسعى دائما للنيل من جهود الخيرين الهادفين الى الابقاء على الخطوط الحوية كمؤسسة وطنية ترمز لسيادة الدولة في الداخل و الخارج..

أضف تعليقك

تعليقات  0