مساعٍ لوأد الخلاف بين "سدنة الكعبة" و"رئاسة الحرمين"




جرت أمس (الجمعة) وساطات لرأب الصدع بين سدنة باب الكعبة المشرفة والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام، في أعقاب ما أفصح عنه سادن الكعبة المشرفة عبدالقادر الشيبي من أن صلاحيات بني شيبة في دخول الكعبة وفتحها وغسلها سُحبت منهم.

وكشفت مصادر عن عقد اجتماع بين الطرفين امتد قرابة ساعتين نتج عنه إنشاء لجنة مختصة تتعلق بتحقيق ضمانات عدة لـ "سدنة الكعبة"، كعدم تدخل رئاسة الحرمين في كل ما يخص الكعبة المشرفة سواء بابها أو قفلها أو مفتاحها، إضافة إلى عدم التدخل في مقام إبراهيم الذي يدخل أيضاً ضمن نطاق حقوق سدنة البيت العتيق.

وأشارت وفقا لصحيفة "الحياة" إلى محاولة وفد من مصنع كسوة الكعبة المشرفة الوساطة بين سادن الكعبة ورئيس الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الدكتور عبدالرحمن السديس وحل الإشكال الذي وقع بعد معاينة الأخير لقفل الكعبة في ظل غياب السادن الذي كان في إجازة خاصة خارج البلاد.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أحمد المنصوري عدم وجود معلومات تفصيلية عن اللجنة التي قامت بزيارة سادن الكعبة عبدالقادر الشيبي في منزله أمس وما اتُّخذ من قرارات.
أضف تعليقك

تعليقات  0