دعَميِ عظامك بالفيتامين D




يعتبر الفيتامين D من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم المرأة. تكمن أهمّية الفيتامين D في تعزيز امتصاص الكالسيوم في الجسم و تثبيته في العظام لتصبح قوية وصحية. فبدون الفيتامين د، تصبح العظام ليّنة وضعيفة وهشّة.

إذاً كيف تتم الوقاية من نقص الفيتامين D والمحافظة على صحّة العظام؟
ينصح بتعريض الوجه و اليدين لأشعة الشمس لمدة 20 دقيقة تقريباً، 3 مرات في الأسبوع. إلا أن هذا الأمر قد يكون صعب التطبيق في الدول العربية وخاصةً في أيام الصيف الحارة، و يزداد الأمر صعوبة في فصل الشتاء حيث تكون قدرة الأشعة فوق البنفسجية على تركيب الفيتامين D أقل.

العوامل الأخرى التي تخفف من تركيب الفيتامين D في الجسم هي:
اللباس الذي يغطي معظم الجسم الذي يحجب أشعة الشمس ويشكل عائقاً كبيراً للجلد في تركيب الفيتامين D.

حياة المدينة: مثلاً المباني العالية التي تحجب الشمس والعمل داخل البيت أو المكتب

أوقات التعرض لأشعة الشمس: يبلغ تركيز الأشعة فوق البنفسجية حده الأعظمي بين الساعة 11:30 ولغاية 15:30، علماً أن هذه الأوقات تعتبر من الأوقات الأشد حرارة وغير محبّذ التعرض لأشعة الشمس خلالها.

لون البشرة: كلما كان لون البشرة داكناً، كلما نقصت قدرة الجلد على تركيب الفيتامين D.

ماذا عن مصادر الفيتامين D الغذائية؟

مصادر الفيتامين D الغذائية قليلة. فهو موجود فقط في زيت السمك، سمك السالمون والسردين. وتعتبر بقية الأغذية اليومية فقيرة به. لكن هناك مصدر آخر مهم جداً وهو الأغذية المدعّمة بالفيتامين D مثل الحليب المدعم.


أضف تعليقك

تعليقات  0