اوباما ينهي قطيعة ال34 عاما بين امريكا وايران من خلال اتصال هاتفي مع نظيره روحاني


أعلن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الجمعة، أنه أجرى محادثة هاتفية مع نظيره الإيراني حسن روحاني في اتصال غير مسبوق بين الولايات المتحدة وإيران منذ الثورة الإسلامية في 1979.

وأثناء هذه المكالمة، قال أوباما لروحاني إنه يأمل في حل "شامل" مع طهران التي بدأت الخميس اتصالات مع القوى الكبرى لبحث الملف النووي الإيراني.

وأكد الرئيس الأميركي أن الطريق صعب لإنجاز اتفاق مع إيران، لكن هناك فرصة فريدة للتقدم مع الحكومة الجديدة في إيران.

ومن جانبها، أكدت الرئاسة الإيرانية حصول المحادثة الهاتفية بين الرئيسين الإيراني والأميركي، مشيرة إلى أنهما جددا تأكيد رغبتهما في حل الأزمة النووية.

وقالت الرئاسة الإيرانية على موقعها على الإنترنت إن الرئيسين "شددا على الإرادة السياسية لحل المسألة النووية سريعاً، وإعداد الطريق لحل مسائل أخرى، إضافة إلى التعاون في الشؤون الإقليمية".
أضف تعليقك

تعليقات  0