البنوك التقليديه والمجموعات الاستثماريه الكبيره فى منافسه محمومه للسيطره على بنك " وربه الاسلامى "


دخلت البنوك التقليديه والمجموعات الاستثماريه الكبيره فى منافسه محمومه للسيطره على اسهم بنك وربه الاسلامى المملوك للمواطنين

وتملك الهيئة العامة للاستثمار وهي الصندوق السيادي لدولة الكويت 24 بالمئة من إجمالي أسهم بنك وربة الذي تأسس عام 2010 والنسبة الباقية وزعتها الحكومة مجانا على المواطنين الكويتيين بواقع 684 سهما لكل منهم. ويبلغ رأسمال البنك 100 مليون دينار (351.5 مليون دولار).

وفي الثالث من سبتمبر أيلول جرى إدراج البنك في بورصة الكويت مما أتاح للمساهمين فيه من المواطنين بيع وشراء أسهمه للمرة الألى , وتبلغ عدد أسهم بنك وربة مليار سهم.

وبلغ المتوسط اليومي لحجم التداول في سهم البنك منذ إدراجه 11.8 مليون سهم والقيمة 4.5 مليون دينار وهي معدلات عالية بالنسبة لبورصة الكويت.

وكان أول سعر تداول لسهم بنك وربة 300 فلس ارتفع بعدها بشكل مطرد إلى 425 فلسا في التاسع من سبتمبر أيلول ثم بدأ في الهبوط. واستقر يوم الأحد سعر السهم عند 340 فلسا دون تغيير عن الفتح. والدينار الكويتي ألف فلس.

ومع اتساع نطاق العمل المصرفي الإسلامي في المنطقة والعالم دخلت البنوك التقليدية والمجموعات الاستثمارية الكبيرة في منافسة محمومة للسيطرة على "أذرع اسلامية" تمكنها من الإستفادة من النمو المطرد للسوق

أضف تعليقك

تعليقات  0