أعضاء قائمة 1962: الرابطة بحاجة إلى قيادة جديدة..و«نسعى دائما إلى الارتقاء بالواقع النقابي»



أشار عدد من اعضاء الهيئة الادارية لقائمة 1962، التي تنافس على مقاعد رابطة طلبة جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، الى أن الحركة الطلابية في حاجة الى قيادة جديدة، لافتين الى أن الرابطة لو كانت تؤدي دورها بنسبة 100 في المئة، فاننا نؤمن أن بامكاننا أنه نؤدي بنسبة 200 في المئة.

وشدد الاعضاء، وهم: مسؤول اللجنة الأكاديمية في القائمة حسين الفضلي، ومسؤول اللجنة الاجتماعية مساعد الصقر، ومسؤول اللجنة الثقافية فيصل الساعي، في لقاء مع «الراي»، الى سعي قائمة 1962 الدائم في الحض على الارتقاء بالواقع النقابي، من خلال زيادة الطرح الواعي المبني على المبادئ والافكار والبرامج الغنية بالقضايا الأكاديمية والوطنية، التي تصب في مصلحة الطالب والمجتمع.

وأوضح الاعضاء، أن برنامج القائمة الانتخابي سيتضمن الكثير من المطالبات، أهمها: ايجاد حل جذري لمشكلة الشعب الدراسية، الغاء بعض الرسوم، وحل مشكلة مواد تخصص c.s، وايجاد موعد ثابت لصرف المكافأة الاجتماعية، وغيرها من القضايا الطلابية والوطنية، والى نص اللقاء:



• هل من نبذة تعريفية عن قائمة 1962؟

- 1962 هي قائمة طلابية تأسست في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا العام 2009، وتسعى لزيادة الطرح والاهتمام بالقضايا الوطنية والى وجود موضوعي بعيد كل البعد عن التكتلات والمنظمات الخارجية.

وتنتهج القائمة الفكر الوحدوي، ويؤمن اعضاؤها بدستور 1962 ومبدأي الحق والحرية، ما يؤدي الى مجتمع مدني مسلم قوي، وجامعة أكاديمية راقية.

• البعض يتساءل كيف يكون مبدأكم هو الدستور؟

- ايمان القائمة بالدستور الكويتي كمنطلق فكري نحدد من خلاله مواقفنا من القضايا التي تواجهنا، بالاضافة الى مبدأي الحق والحرية.

• ما التحركات والانشطة التي سعت لها القائمة خلال العام النقابي؟

- كانت لنا تحركات كثيرة، أهمها التحرك على حل مشكلة مواقف السيارات عن طريق مخاطبة عضو المجلس البلدي عبدالله الكندري، واقامة العديد من دورات مراجعة بشكل مستمر لأهم المواد، ودورة «No More F» لطلبة التمهيدي، بالاضافة الى خدمة تصوير الاوراق من fidex وغيرها من الأنشطة الاجتماعية والثقافية.

• لماذا تراجع رقم القائمة خلال انتخابات العام الماضي؟

- لعزوف بعض الطلبة عن التصويت، وأيضا نحن كقائمة طلابية في جامعة الخليج، ونحض اخواننا الطلبة على ممارسة حقهم في اختيار من يمثلهم أمام الادارة الجامعية.

• ما حظوظكم في الانتخابات المقبلة؟

- نحن دائما متفائلون وثقتنا بالطلبة كبيرة، وبالنهاية التوفيق بيد رب العالمين.

• لماذا رفضتم المناظرة الثلاثية التي قدمتها «المستقلة» لكم؟

- لإعطاء الحوار حقه بالوقت الكافي والتركيز على المحاور بين قائمتين أفضل من أن تكون بين ثلاث قوائم، وقد تقدمنا الى قائمة الوسط الديموقراطي بكتاب مناظرة ثنائية وتمت الموافقة عليها.

• يتساءل البعض عن سبب تجنبكم الدائم لمناظرة قائمة الوسط؟

- قائمتنا لم تتجنب مناظرة الوسط، بل قمنا بمناطرتها سنة 2010 وقدمنا كتاب مناظرة سنة 2011 وسنة 2013 فنحن قائمة سباقة في طلب المناظرات مع القوائم الاخرى.

• ماذا عن الوعي النقابي بين الطلبة؟

- تحض قائمة 1962 على الارتقاء بالواقع النقابي من خلال زيادة الطرح الواعي المبني على المبادئ والافكار والبرامج الغنية بالقضايا الأكاديمية والوطنية التي تصب في مصلحة الطالب والمجتمع.

• ما تقييمكم لمستوى الرابطة، وهل هي بحاجة الى قائمة أخرى تقودها؟

- نترك أمر تقييم أداء الرابطة للجموع الطلابية، فان كانت الرابطة تؤدي بنسبة 100 في المئة، فاننا نؤمن أنه بامكاننا ان نؤدي بنسبة 200 في المئة، «ولاشك ان الرابطة بحاجة لقيادة جديدة.

• ما الجديد الذي تطمح اليه القائمة خلال هذا العام؟

- برنامجنا الانتخابي سيتضمن الكثير من المطالبات، أهمها: ايجاد حل جذري لمشكلة الشعب الدراسية، والغاء بعض الرسوم، وحل مشكلة مواد تخصص c.s، وايجاد موعد ثابت لصرف المكافأة الاجتماعية للطلبة، وغيرها من القضايا الطلابية والوطنية.

• ما أهم اللجان الموجودة في القائمة، وما الأدوار التي تختص بها؟

- اللجنة الأكاديمية والتي تختص بتقديم الخدمات والأنشطة الأكاديمية والدراسية للطلبة كدورات المراجعة وتبادل الكتب وخدمة تصوير الأوراق والمذكرات وغيرها من احتياجات الطالب الدراسية.

بالاضافة الى اللجنة الثقافية والتي تختص بالتثقيف والتوعية للطلبة من خلال طرق مختلفة سواء اقامة الندوات وورش العمل أو توزيع المنشورات وغيرها.

كما يوجد لدينا اللجنة الاجتماعية والتي تختص باقامة الأنشطة الاجتماعية أو الترفيهية التي تهدف لكسر الروتين وتخفيف الضغط الدراسي عن الطلبة، كما توجد لجان أخرى منها: اللجنة المالية، والشؤون الخارجية والاعلامية.



أضف تعليقك

تعليقات  0