للعام الحادي عشر على التوالي GUST .. "مستقلة"


حسمت القائمة المستقلة نتائج انتخابات رابطة طلبة جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، للعام الحادي عشر على التوالي، محققة الفوز بمقاعد الهيئة الإدارية للرابطة بحصولها على 1339 صوتا، ومتفوقة على منافستها اللدود قائمة 1962 والتي حصلت على 891، وقائمة الوسط الديموقراطي التي كانت ضيف شرف في الانتخابات بحصولها على 198 صوتا.




وحول اجواء الانتخابات والتي شهدت حماسيا، حيث اشتعل الحماس منذ الساعات الاولى من بدء عملية الاقتراع بين القوائم المتنافسة على مقاعد الرابطة من خلال حشد القوائم للإعلان عن نفسها وفكرها وسط منافسة حادة بين القوائم، هذا وقد شهدت قاعات الاقتراع ايضا اقبال طلابي كثيف على الاقتراع.

هذا وانطلقت انتخابات الهيئة الإدارية لرابطة طلبة جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا (GUST) وسط سباق انتخابي محموم بين القوائم الثلاث القائمة المستقلة وقائمة 1962 وقائمة الوسط الديمقراطي، فمن خلال الحضور والالتزام ترجح كفة الفوز لصالح المستقلة القائمة ذات الخبرة الإدارية الطويلة كونها احتلت مقاعد الرابطة لعدة سنوات، هذا لا يقلل من تواجد وحظوظ قائمة 1962 بالفوز، حيث استطاعت إثبات نفسها على الساحة الانتخابية في فترة خمس سنوات السابقة.

فقد فتحت صناديق الاقتراع أبوابها عند الساعة التاسعة صباحا بإقبال طلابي كثيف من الساعات الأولى لفتح التصويت مع توقع لتزايد أعداد الطلبة قبل إغلاق الصناديق بفترة قصيرة، وقد امتلأت مداخل الجامعة بالشعارات و"البوسترات" المؤيدة للقوائم الثلاث المتنافسة وتوزع أعضاء ومنسقي القوائم الطلابية على مداخل لجان الاقتراع لتشجيع الطلبة على التصويت.

وتواجد أعضاء القوائم الثلاث في وسط الجامعة لتوزيع "الباجات" والبرامج الانتخابية والبروشورات التي توضح أهداف كل قائمة.

وفي سياق الانتخابات قال المسؤول الإعلامي الخارجي في جامعة الخليج ومدير تحرير مجلة الجامعة مجاهد عابدين: أن العملية الانتخابية تجري بسلاسة حيث تخلو من ي مشاكل تذكر، بحضور جميع المسؤولين من مدير الجامعة ورئيسة الشؤون الطلابية وموظفي العلاقات العامة حيث تم تسخير كل امكانات الجامعة لإنجاح هذا العرس الانتخابي، مبينا أن انتخابات هذا العام تتسم بأنها أكثر تنظيما من السنوات السابقة.

وبين عابدين أن فترة التصويت بدأت عند الساعة التاسعة في فترة تمتد حتى الخامسة عصرا. وكان الإقبال الطلابي كبيرا في الفترة الصباحة وتوقع أن يتزايد قبل فترة قصيرة من إغلاق صناديق الاقتراع، ويبلغ إجمالي عدد الطلبة الذين يحق لهم الاقتراع هذه السنة 3643 طالبا وطالبة حيث يبلغ عدد الطلاب المقيدين 1463 طالبا و 2180 طالبة.

وذكرت نائبة منسق قائمة المستقلة هديل الصالح أن الإقبال الطلابي جيد جدا وهو في تزايد بعد انقضاء فترة المحاضرات الدراسية، مبينة أن فترة التحضير للانتخابات والتي استمرت لثلاثة اسابيع كانت كافية لتعريف الطلاب بالقوائم، موضحة ان شعار القائمة المستقلة هو "كلمتي عهد ستبقى " يعبر عن عهدنا الذي استمر من سنة 2002 إلى السنة الحالية حيث همنا الأول والاخير مصلحة الطلبة ونحن "من الطلبة وإلى الطلبة".

وأشارت الصالح إلى أن طموح القائمة هو الفوز ومساعدة الطلبة بكل الإمكانيات حيث أننا نستمع لاقتراحات الطلبة ونعمل على الاستجابة لها، داعية جميع الطلبة إلى الحرص على التصويت للقائمة التي يختارونها.

وأكدت عضوة في قائمة 1962 ياسمين الشراح أن الإقبال الطلابي في تزايد وهذا دليل غلى الوعي النقابي لديهم من حيث اهمية اختيار من يمثلهم. مشيرة إلى ان القوائم تعمل على مدى عام نقابي كامل للتحضير للانتخابات من خلال إقامة الانشطة والدورات وتستمر حتى خلال الفصل الصيفي ولا تنحصر فترة التحضير قبل الانتخابات مباشرة. موضحة ان شعار القائمة "اعتلينا" يرمز إلى اعتلائنا بفكرنا ومبادئنا واخلاقنا عن ي اتهامات فلا نرد الإساءة بالإساءة حيث ان العمل النقابي يحتاج غلى ذلك.

ووجهت الشراح دعوة للطلبة ببمارسة حقهم الانتخابي للقائمة التي تمثلهم بفكرهم وانجازاتهم واعمالهم حيث ستمثلهم القائمة الفائزة طول السنة فاليحسنوا الاختيار.

من جهتها ذكرت نائبة منسق قائمة الوسط الديمقراطي بدور البديوي ان تعريف الطلبة بفكر القائمة يحتاج وقتا أطول وترى أن الإقبال الطلابي كان كثيفا في الصباح وسيكون بازدياد في فترة العصر. وتطمح القائمة إلى إيصال مبادئها ومفاهيمها للطلبة قبل الفوز بالانتخابات. ودعت الطلبة غلى التعرف على مبادئ كل قائمة قبل الاختيار.





لقطات:



· تواجد طلابي كثيف منذ الساعات الاولى من فتح باب الاقتراع

· وزعت قائمة 1962 القهوة على الطلبة ووزعت قائمة المستقلة العصائر والمأكولات

· اتخذت القوائم الطلابية بهو الكلية للإعلان عن برنامجهم الانتخابية وأهدافهم

أضف تعليقك

تعليقات  0