روسيا تعثر على مليارات اليوروهات يرجح أنها للقذافي أو صدام او اموال إيران

ذكرت صحيفة “كومسو مولسكايا برافدا” الروسية الخميس، أن مصدراً أمنياً روسياً كشف عن وجود كميات كبيرة من الأوراق النقدية الأوروبية في العاصمة الروسية موسكو تقدر بـ20 مليار يورو وصلت من الخارج .

وقالت الصحيفة على موقعها الإلكترونى، إن ثمة ثلاث فرضيات حول مصدر هذه النقود إحداها أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين هو مالك هذه المليارات، وتتمحور الفرضية الثانية وهي أكثر احتمالاً أنها مدخرات الدكتاتور الليبي الراحل معمر القذافي أو أنها أموال إيران.

وأوضحت الصحيفة الروسية أن جمارك مطار “شيريميتييفو” الدولي في موسكو هي التي تحتجز كميات هائلة من الأوراق النقدية الأوروبية التي تزن 200 طن بقيمة إجمالية مقدارها 20 مليار يورو، وأن الوثائق تفيد بأن هذه النقود وصلت إلى موسكو على متن طائرة من مدينة فرانكفورت الألمانية في 7 أغسطس 2007.

أضف تعليقك

تعليقات  0