الفيديوهات المسربة للسيسي تدل على خلاف بين قادة الجيش



اعتبر رئيس حزب "العمل الجديد" أن الفيديوهات المسربة للفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع خلال لقائه مع مجموعة من الضباط، دليل على وجود خلافات بين قادة الانقلاب مع بعضهم.

وقال السياسي المخضرم مجدي حسين "كنت أحتاج عشرات الساعات لشرح ما أقصده عن خطورة حكم العسكر، وهذا الفيديو يوضح ما أريد خلال دقائق، وإذا أراد مواطن أن يحكمه هؤلاء فهو
يحتاج لضرب البيادة، وسيشعر بها على رأسه يوما ما بعد فوات الأوان".

وأشار إلى أن المخابرات الحربية والعامة وقيادة القوات المسلحة تتعامل مع الجيش كحزب سياسي حاكم، هو الذى يضمن لها دوام السيطرة، وتبقى المشكلة فى توزيع المناصب والغنائم والمكاسب، موضحا أن قيادة الجيش تؤمن بما قاله السادات إن حرب أكتوبر هي آخر الحروب، وفقا لصحيفة المصريون.

وتابع: "لم يكن هذا تصريحا للسادات كما خدعنا ولكن كان تعهدًا شفويًا، ثم مكتوبًا مع إسرائيل عبر الولايات المتحدة وعبر لقاءات موشى دايان في المغرب وتحت رعاية الملك المغربي، وكان هذا التعهد من شروط زيارة السادات للقدس المحتلة".
أضف تعليقك

تعليقات  0