عباقرة ماتوا صغاراً .. ماذا لو عاشوا أطول؟




عندما تقرأ سير أحد العظماء من المخترعين والعلماء والرسامين والشعراء ربما لن تفاجىء كثيراً بإنجازاته إذا عرفت أن عمره امتد إلى سن الستين والسبعين وربما الثمانين .



ولكنك حتماً ستفاجىء عندما تقرأ سير عدد من العظماء حققوا إنجازات كبيرة .. واكتسبوا شهرة عالية خلال عمر قصير .. أي أنهم لم يعمروا طويلاً في هذه الحياة .. بل إنهم ماتوا في سن الشباب .. ومع ذلك تمكنوا من تحقيق إنجازت واختراعات عظيمة في زمن قصير .. وهنا ممكن الغرابة ..



وهناك عظماء كثر لم يعيشوا طويلاً وماتوا في سن الشباب ومع ذلك حققوا إنجازات عجز عنها من عاش سنوات وعمراً أطول منهم ..



ومن هؤلاء العظماء على سبيل المثال لا الحصر ..



العالم يحيى بن شرف النووي .. فالنووي عاش إلى سن 45 سنة فقط .. ومع ذلك كان من أهم علماء الفقه والحديث في عصره .. ولا يخلو مسجد من المساجد في أي مكان على سطح الكرة الأرضية من كتبه .. خصوصاً كتابيه الشهيرين .. رياض الصالحين والأربعين النووية ..



كما أنه يمتلك أشهر وربما أفضل شرح لصحيح مسلم ..



ولديه مؤلفات أخرى كثيرة في الحديث والفقه وفي علوم أخرى ..

الشاعر طرفة بن العبد أيضاً مات في سن أقل من النووي .. فطرفة مات في سن 26 سنة فقط .. ومن يسمع اسم طرفة بن العبد يظن أنه عاش حتى سن الستين والسبعين ..

وطرفة بن العبد رغم أنه لم يصل إلى سن الثلاثين إلا أنه استطاع أن يكون من شعراء المعلّقات .. والمعلّقات هي أفضل وأشهر وأهم القصائد التي كتبت في العصر الجاهلي ..

كما أنه من أهم شعراء العصر الجاهلي .. كما أن طرفة بن العبد يمتلك ديوان شعري ضخم يحتوي على عدد كبير من القصائد ..

ينطبق هذا الكلام أيضاً على الشاعر العباسي "أبوتمام" .. فأبو تمام مات في سن الأربعين فقط .. ومع ذلك يعتبر هو وأبو الطيب المتنبي والبحتري أحد أهم شعراء العصر العباسي .. كما أن أبو تمام ألّف عدداً من الكتب منها فحول الشعراء ونقائض الفرزدق وجرير .. وله ديوان شعري ضخم .. ولايمكن أن ننسى أول بيت في قصيدته الشهيرة التي كتبها بمناسبة فتح عمورية ..




السيف أصدق أنباءً من الكتب .. في حده الحد بين الجد واللعب ..



وقس هذ الكلام على أبو فراس الحمداني الذي مات وعمره 37 سنة ومع ذلك كان من أشهر وأفضل شعراء العصر العباسي .. ولايمكن أن ننسى "الروميات" وهي مجموعة القصائد التي كتبها في الأسر عندما كان في زنزانة أحد سجون الروم .. وترجم جزء من شعره إلى اللغة الألمانية .. وهو صاحب القصيدة الشهير ة .. أراك عصي الدمع ..

وابن المقفع الكاتب والمترجم الشهير في العصر الأموي والعباسي مات وعمره 36 سنة فقط .. ورغم ذلك استطاع تأليف وترجمة عدد من الكتب الكبيرة والتي لاتزال متدوالة .. مثل كتابه الشهير كليلة ودمنة .. والادب الكبير .. والأدب الصغير .. وغير ذلك من الكتب ..




والعالم الفيزيائي والرياضياتي الإيطالي "تورشيللي" مات وعمره 39 سنة فقط .. ومع ذلك استطاع اختراع جهاز "البارومتر" وهو جهاز يقيس الضغط الجوي ..كما أنه أدخل تعديلات على جهاز الميكروسكوب ..



والرسام الهولندي الشهير "فان جوخ" مات وعمره 37 سنة فقط .. ومع ذلك فهو رسام عبقري من طراز نادر .. وأحد أفضل الرسامين في التاريخ .. وتقدّر لوحاته بملايين الدورلات ..واستطاع أن يرسم أكثر من 2000 لوحة .. منها 800 لوحة زيتية رسمها في آخر سنوات حياته ن يركز في لوحاته على حياة الفلاحين وعمال المناجم ..



من أشهر لوحاته .. آكلو البطاطا وهي أول لوحاته.. عبّاد الشمس .. ليلة النجوم وهي أشهر لوحاته .. زهور الخشخاش .



في عام 1987م بيعت لوحته عباد الشمس بـ 39 مليون دولار .. وفي عام1990م بيعت إحدى لوحاته بأكثر من 80 مليون دولار .



وهؤلاء العظماء حققوا كما قرأتم إنجازات هائلة رغم عمرهم القصير نسبياً .

والسؤال الآن .




ماذا لو عاشوا أطول ؟ ..
أضف تعليقك

تعليقات  0