الثقة للهيئة الادارية



بحضور مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أ.د أحمد الأثري، وعميد النشاط والرعاية الطلابية د. خليفة بهبهاني ومساعدته هناء الفريح، ومدير العلاقات العامة بالهيئة قيس الأسطى، وعدد من قيادات الهيئة وجموع كبيرة من الطلبة ورموز القوائم الطلابية، عقد الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب جمعيته العمومية العادية بمناسبة انتهاء العام النقابي، وأقيمت مساء الجمعة 4/10/2013 بقاعة فيلكا بفندف راديسون بلو، وتم خلالها مناقشة التقريرين الإداري والمالي عن العام 2012/2013 .



بداية رحب عميد النشاط والرعاية الطلابية د. خليفة بهبهاني بحضور المدير العام للهيئة د. أحمد الأثري، مؤكدا أن حضوره لتلك الفعالية دليل على اهتمام الإدارة العليا للهيئة بشريحة الشباب وتأكيدها على دعم العملية الديمقراطية، متمنيا أن يعكس هذا العرس الديمقراطي الصورة الحقيقة عن الهيئة وطلابها وأن يكون التنافس الشريف هو السمة بين كافة القوائم المتنافسة، وقال أن العام النقابي المنقضي شهد بعض الشد والجذب بين إدارة الهيئة وبين الاتحاد وهذا الأمر ايجابي فقد كان الاتحاد يحاول إقناع الإدارة بوجهة نظره وفي المقابل كانت الإدارة تحاول في مرات أخرى إقناع الاتحاد بوجهة نظرها وكلانا كان يطمح لتقديم أفضل خدمات ممكنة للطلبة.




وتمنى د. بهبهاني التوفيق والسداد لكافة القوائم المتنافسة على مقاعد الاتحاد وان يكون هناك تعاون مثمر وبناء بين إدارة الهيئة وبين الهيئة الإدارية الجديدة للاتحاد التي ستختارها الجموع الطلابية وأن يثمر هذا التعاون عن تحقيق طموحات الطلبة.



هذا وقد بدأت فعاليات الجمعية العمومية في تمام الساعة الرابعة عصرا وتم تأجيلها لمدة ساعة لعدم اكتمال النصاب حسبما نصت المادة رقم 22 من اللائحة المنظمة لعمل الاتحاد لتبدأ فعالياتها من جديد في تمام الساعة الخامسة مساء، وقد افتتح الجلسة رئيس الجمعية العمومية مجرن دراك العفيصان وتطرق لما حققه الاتحاد من إنجازات وأنشطة وبرامج على مدار العام النقابي المنقضي، مؤكدا على أن الاتحاد ومنذ توليه المسئولية حرص على تقديم كافة الخدمات للطلاب والطالبات، ومن ثم تم عرض التقرير الإداري وشرح بعض ما احتواه من إنجازات وبرامج وأنشطة، وأجاب على كافة أسئلة الحضور المتعلقة بالتقرير الإداري، ثم تقدم مجموعة من الطلبة بمقترح لقفل باب النقاش وتم التصويت لصالح المقترح بأغلبية الحضور عدا 10 طلاب وامتناع 3 طلاب عن التصويت، وبعدها تمت مناقشة التقرير المالي للاتحاد ورد أمين الصندوق يوسف خضر العنزي على استفسارات الطلبة وأسئلتهم المتعلقة بالجانب المالي، ثم تقدمت مجموعة من الطلبة بمقترح لقفل النقاش حول التقرير المالي، وتم طرح المقترح للتصويت ليحوز موافقة الحضور عدا رفض طالبة واحدة وامتناع 3 طلاب.



وطرح رئيس الجمعية العمومية مجرن العفيصان التصويت على منح الثقة للهيئة الإدارية فجاءت نتيجة التصويت بالإجماع ليتقدم بعدها العفيصان بصفته رئيسا للهيئة الإدارية باستقالته أمام الجمعية العمومية لتعلو بعدها الأناشيد الحماسية من قبل الحضور مهنئين الهيئة الإدارية بحصولها على ثقة الطلبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0