الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام تسلم غدا الكسوة الجديدة للكعبة إلى كبير السدنة







أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم انها سيتم غدا تسليم كبير سدنة بيت الله الحرام الشيخ عبدالقادر الشيبي الكسوة الجديدة للكعبة المشرفة تمهيدا لتركيبها في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة .

وذكرت وكالة الأنباء السعودية ان التكلفة الإجمالية للكسوة تصل إلى 20 مليون ريال وتتولى صناعتها كوادر سعودية مدربة ومؤهلة ومتخصصة حيث تصنع من حرير طبيعي خاص يتم صبغه باللون الأسود .
ويبلغ ارتفاع الكسوة 14 مترا ويوجد في الثلث الأعلى منها حزام يبلغ عرضه 95 سنتمترا وبطول 47 مترا يتكون من 16 قطعة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية .

وتوجد تحت الحزام آيات قرآنية كتبت كل آية منها داخل إطار منفصل ويوجد في الفواصل بينها قطع على شكل قنديل مكتوب عليها (يا حي يا قيوم) و(يا رحمن يا رحيم) و(الحمد لله رب العالمين) وطرز الحزام الذي يحيط بكامل الكعبة المشرفة بتطريز بارز مغطى بسلك فضي مطلي بالذهب .

وتتكون الكسوة من خمس قطع تغطى كل قطعة وجها من وجوه الكعبة المشرفة والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة ويطلق عليها البرقع وهي معمولة من الحرير بارتفاع 5ر6 أمتار وبعرض 5ر3 أمتار مكتوب عليها آيات قرآنية ومزخرفة بزخارف إسلامية مطرزة تطريزا بارزا مغطى بأسلاك الفضة المطلية بالذهب .

وتمر صناعة الكسوة بعدة مراحل بدءا من مرحلة الصباغة التي يتم فيها صباغة الحرير الخام المستورد على هيئة (شلل) باللون الأسود أو الأحمر أو الأخضر ومن ثم مرحلة النسيج ويتم فيها تحويل هذه الشلل المصبوغة إما إلى قماش حرير سادة ليطبع ثم يطرز عليه الحزام أو الستارة أو إلى قماش حرير (جاكارد) المكون لقماش الكسوة .

وتأتي بعد ذلك مرحلة الطباعة وتتم فيها طباعة جميع الخطوط والزخارف الموجودة في الحزام أو الستارة على القماش بطريقة (السلك سكرين) وذلك تمهيدا لتطريزها .

وتعد مرحلة التجميع آخر مراحل صناعة الكسوة ويتم فيها تجميع قماش (الجاكارد) لتشكل جوانب الكسوة الأربعة ثم تثبت عليه قطع الحزام والستارة تمهيدا لتركيبها فوق الكعبة المشرفة .
أضف تعليقك

تعليقات  0