سفير الكويت يعلن اختتام زيارة وفد كويتي لامريكا لاستكمال مساعي اعادة محتجزي غوانتانامو



اعلن سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الامريكية الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح هنا اليوم عن اختتام وفد امني وطبي وقانوني كويتي زيارة الى الولايات المتحدة التقى خلالها كبار المسؤولين لاستكمال مساعي دولة الكويت لاعادة المحتجزين الكويتيين في معتقل غوانتانامو الى بلدهما الكويت.

وقال الشيخ سالم الصباح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن الوفد زار معتقل غوانتانامو والتقى كلا من فايز الكندري وفوزي العودة واطمأن على صحتهما وسلامتهما كما أجرى اجتماعات مع كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ووزارة الخارجية ووزارة الأمن القومي ووزارة العدل.

واوضح ان زيارة الوفد الكويتي إلى غوانتانامو وواشنطن ولقاءه المسؤولين الأمريكيين جاءت نتيجة الزيارة الناجحة التي أجراها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه للعاصمة الأمريكية واشنطن مؤخرا وتشديد سموه خلال لقائه الرئيس الأمريكي باراك أوباما على أهمية اغلاق هذا الملف وعودة ابني الكويت لأحضان وطنهما سالمين.

وأكد الشيخ سالم الصباح الأهمية القصوى التي يوليها حضرة صاحب السمو أمير البلاد لهذه القضية ومتابعته الشخصية والمستمرة لتطوراتها وما يتم التوصل اليه بين الجانبين الكويتي والأمريكي في هذا الشأن.

ووصف المحادثات التي اجراها الوفد الكويتي مع الجانب الامريكي بانها كانت "مثمرة وبناءة" في اطار المساعي المنشودة لاعادة ابني الكويت فوزي العودة وفايز الكندري.

وقال السفير ان الجانبين الكويتي والامريكي اتفقا على استمرار التباحث بينهما وصولا الى تحقيق هدف الكويت بالافراج عن المعتقلين لافتا الى التأكيد على أن هذه القضية هي من أولويات القيادة الكويتية وأنها تقع على قمة أجندة أعمال السفارة في تعاملها مع الادارة الامريكية

أضف تعليقك

تعليقات  0