من رفع يده بإشارة رابعة في جبل عرفات فهو مرتد على الإسلام ويستوجب قتله!



طالب الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، بمحاكمة كل من يرفع شارة رابعة فوق جبل عرفات بتهمة ازدراء الأديان، وقد تصل عقوبته إلى الإعدام لارتداده عن الإسلام بسبب تغييره وتبديله للشريعة، وسنه لسنة جديدة يأتي إليها عبدة الشيطان وكل من على شاكلتهم، بحسب ما أكد.

وقال كريمة في تصريحات صحفية : "إن قدوم الإخوان لرفع علامة رابعة خلال أداء مناسك الحج هو عبث وإفساد لتلك الشعيرة، وخروج ومروق عن الشرع، منوهًا إلى أنه يجب على الحجيج الالتزام بحدود الضيافة".
وأضاف أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر : "إن السلطات السعودية أبلت بلاءً حسنًا بمنعها رفع أي شارات من قبل الحجاج خلال أداء مناسك الحج". يذكر أن بعض المؤيدين لجماعة الإخوان أطلقوا حملة لرفع شارة رابعة فوق جبل عرفات، الأمر الذي قوبل باستنكار كبير من قبل رجال الدين، لمحاولة الإخوان الدائمة ربط الدين بالسياسة.
أضف تعليقك

تعليقات  4


حسّّان شعبان
هذه فتوى حمار لا يخاف من ربه هل هناك تكفير أشد من هذاالتكفير عليك من الله تستحق تكفر جموع المسلمين ممن نزل بعرفة حاجا لله من أجل أنه رفع شعار رابعة طاعة لأسيادك، هل هؤلاء جاءوا حاجين لرابعة أم استجابة لدعوة الخليل عليه السلام أسال الله أن ينكس رأسك ويري الأمة فيك ما يشفي صدور قوم مؤمنين
طالب ازهرى
عليه من الله ما يستحق من العذاب هذا الكذاب
ابو خليل
هذه فتوى مكذوبة على الشيخ حفظه الله و لا تمت الى الصحة باي اساس
king
يا شيخ روح من متى هذي كفر لمجرد انه رفع يده صحيح انه لايجوز رفع اليد في وقت الحج لكن ان يصل الامر الى درجة الكفر فهذا مرفوض تماما انا لا اعلم هل الفتوى صحيحة ام لا لكن إن كانت صحيحة فعليك من الله ما تستحق