الوزير الشمالي : سعر النفط العادل يتراوح بين 100 و110 دولارات للبرميل


رأى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط مصطفى الشمالي أن السعر العادل لبرميل النفط والذي يناسب كل الأطراف سواء المنتجين أو المستهلكين في الوقت الراهن يتراوح بين 100 و110 دولارات للبرميل.

واوضح الوزير الشمالي في لقاء نشرته جريدة السياسة اليوم أن حجم انتاج الكويت من النفط في الوقت الحالي يقدر بنحو 2ر3 مليون برميل يوميا كاشفا عن خطط وبرامج معتمدة للوصول بإنتاج الكويت من النفط إلى أربعة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2020.

واشار الى ان استراتيجية مؤسسة البترول المعمول بها حتى 2030 تقضي بأن تقوم المؤسسة بتكثيف عمليات التنقيب لتعويض ما يتم انتاجه ليظل الاحتياطي من دون نقصان مؤكدا أن الاحتياطي النفطي المؤكد للكويت بخير ومؤشراته جيدة جدا.

وتوقع الشمالي أن يبلغ معدل إنتاج دولة الكويت في السنة المالية الحالية (2013/2014) من الغاز النحيل نحو 125 ألف برميل مكافئ يوميا مقابل معدل طلب يبلغ نحو 160 ألف برميل مكافئ يوميا.

وبخصوص ما يتردد عن النفط والغاز الصخريين وتأثيرهما على النفط التقليدي الذي تنتجه دول عديدة منها الكويت أشار إلى أنه يشكل تحديا ولكن على المدى البعيد وليس المتوسط أو القصير مؤكدا أن صادرات النفط الخام من منطقة الخليج إلى الولايات المتحدة لم تتأثر حتى الآن.

وحول أبرز المشروعات النفطية العملاقة التي يجري العمل عليها حاليا ذكر الشمالي أن أبرزها مشروع المصفاة الجديدة ومشروع الوقود البيئي ومصفاتا فيتنام والصين اضافة الى مشروع تطوير النفط الثقيل من مكمن فارس السفلي للوصول الى 60 ألف برميل يوميا.

وعن استعدادات الوزارة لمواجهة التطورات الاقليمية واحتمالات اندلاع حرب في المنطقة تفضي إلى اغلاق مضيق هرمز أوضح الشمالي أن مثل هذا الاحتمال أمر وارد ومأخوذ في الحسبان مؤكدا ان دول الخليج بشكل كامل وليست الكويت بمفردها لديها خطط احترازية لمواجهة الأزمات "ونحن نعمل على استثمار المخزون الاستراتيجي للنفط الخام في بعض المناطق القريبة من أسواق المستهلكين وذلك في أكثر من دولة وموقع حول العالم لتجنب المخاطر في حال اندلاع الأزمات".

وشدد على أن إعادة هيكلة القطاع النفطي وتغيير القياديين أمر وارد وضروري ومن بين أولوياته لضخ الكوادر الشابة في المواقع القيادية لاسيما أن القطاع مقبل على عدد من المشروعات الاستراتيجية مضيفا "أعتقد جازما أنها بمنزلة روشتة حقيقية لعلاج أوضاع القطاع النفطي في المرحلة الحالية".

واشار الشمالي الى ان القطاع قام في الفترة الأخيرة بإجراء تغييرات كبيرة في صفوفه الأولى والثانية وعمل على ضخ دماء شابة جديدة من الكوادر التي يتوسم فيها الخير.
أضف تعليقك

تعليقات  0