التعليم التطبيقي: يقبل الطالبات بدورات تحضير مختبر العلوم. وفي المعاهد لا يوجد لهن قبول




تذمر مجموعة من الطلبة المستجدين الذين تم رفض قبولهم في كليات ومعاهد التطبيقي إذ يعاني الطلبة المستجدين من عدم وجود مقاعد لهم، وفي جولة  في مبنى 2 في منطقة العديلية لوحظ وجود عدد كبير من الطلبة وأولياء أمورهم، وعند الاستفسار عن سبب تواجدهم، ذكرت الطالبة المستجدة نورة الصليلي انه تم قبولها بدورة تحضير مختبر العلوم بالدورات التدريبية الخاصة في التطبيقي وكان اسمها ضمن المقبولين في إعلان الأسماء بالصحف إضافة إلى موقع الهيئة الرسمي، وكان تاريخ بداية الدراسة بالشويخ عصر الأحد 29 سبتمبر وعند التوجه إلى المعهد فوجئت بعدم وجود اسمي إضافة الى عدد كبير من أسماء الطالبات المستجدات في كشف الأسماء على باب القاعة والسبب مجهول. وأضافت: توجهنا في يوم الاثنين 30 سبتمبر صباحا إلى مدير إدارة تنسيق الدورات الخاصة بالتطبيقي هادي الحربي، وذلك للاستفسار عن سبب رفضنا فكان الرد المفاجئ ان عدد المقبولين في تخصص دورة تحضير مختبر العلوم أكبر من استيعاب القاعة، حيث تم إدراج أسماء 60 طالبة على قاعتين بحيث كل قاعة 30 طالبة مستجدة، وتم شطب باقي المقبولين في نفس التخصص ومن دون حل، متسائلة أين سنذهب ومن المسؤول عن ضياع مستقبلنا؟


كما تم رفض مجموعة كبير من المتقدمين لدورة تحفيظ القرآن من الطلبة البنين بسبب عدم وجود قاعات دراسية كافية لهم، مما دفع للإلغائها.
أضف تعليقك

تعليقات  0