باسم يوسف ينفي تعرضه للطعن بشوارع القاهرة


نفى الإعلامي المصري الساخر، باسم يوسف، صحة الأنباء حول مقتله بعد تعرضه لهجوم مسلح وإصابته بطعنات، وذلك بعدما راج الخبر حول ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واكتفى يوسف، في تغريدة على صحفته بموقع تويتر بالقول: "الخبر المتداول الان عن موضوع الطعن و الهجوم غير صحيح."

وكانت الأنباء حول الهجوم على يوسف قد انتشرت في الأحد، ووصلت إلى حد الإشارة إلى صدور بيان بإعلان وفاته من إحدى المستشفيات نتيجة تعرضه للطعن.

وتزامنت تلك الشائعات مع حالة الترقب الأمني التي كانت تسود الشارع المصري قبل يوم من احتفالات السادس من اكتوبر بذكرى حرب عام 1973، والتي شهدت صدامات أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

ومن المتوقع أن يعود يوسف بعد أسابيع إلى الشاشة لموسم جديد من برنامجه السياسي الساخر "البرنامج" الذي ذاع صيته من خلاله عبر الانتقادات القاسية التي وجهها لجماعة الإخوان المسلمين والرئيس المعزول، محمد مرسي، والتي أدت إلى ملاحقته قضائيا من قبل الرئاسة آنذاك.

أضف تعليقك

تعليقات  0