GI سلاح لمقاومة الأمراض المزمنة




فريق درقزي drugzi (*)

مؤشر السكر (Glycemic Index) قيمة تستخدم للدلالة على مدى سرعة ودرجة تأثير نوع معين من الطعام في رفع معدل السكر بالدم (الغلوكوز). حيث للطعام ذي القيمة المنخفضة من مؤشر السكر GI تأثير معتدل في رفع معدل السكر بالدم، بينما يسبب الطعام ذو مؤشر السكر GI المرتفع ارتفاعا سريعا وشديدا بمعدل السكر بالدم إلى حدود قد تصبح أعلى من الطبيعي، ما قد يكون له تأثير شديد الضرر على الصحة، لذا أكدت الدراسات التأثير الإيجابي لرفع التوعية والثقافة بأهمية التحري عن قيمة هذا المؤشر في الطعام وتناول ما يناسبك من غذاء، لما له من أهمية في مقاومة شبح العديد من الأمراض كأمراض القلب وارتفاع الكوليسترول والوقاية من مقاومة الأنسولين ومرض السكري (النوع الثاني)، كما أن لذلك أهمية في محاربة بعض أنواع السرطان والوصول إلى الوزن
المثالي أو المحافظة عليه من دون الحرمان، فقط بتناول أكل متوازن. كما على مريض السكري بالذات تجنب أنواع الطعام ذات مؤشر السكر المرتفع لحمايته من العديد من المضاعفات وتناولها بعقلانية.

عند تناول وجبة ذات مؤشر سكر GI عالٍ وبعد ساعتين من انهائك الوجبة، فإن مستوى السكر في الدم يرتفع ضعفي ارتفاعه مما لو اخترت وجبة ذات مؤشر سكر منخفض. فالذي يحدث أن هذا الارتفاع بمستوى الغلوكوز بالدم يحفز تصنيع وإطلاق هرمون الأنسولين بكميات كبيرة، والمسؤول عن استهلاك الغلوكوز كمصدر للطاقة لخلايا الجسم.

طبعا وجبة واحدة لن تحدث تأثيرا وضررا ملحوظين بالصحة، إلا أن الاستهلاك المتكرر وغير المحسوب والعشوائي لهذا النوع من الطعام يحدث ضررا شديدا على الصحة نتيجة تحفيز كميات كبيرة من هرمون الأنسولين بالدم، مما يؤثر سلبا في جهاز الغدد الصم بالجسم، ويزيد شعورنا بالتعب والجوع، وبالتالي يعرضنا للعديد من الأمراض كداء السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتات وغيرها من الأمراض.

قيمة مؤشر السكر للغذاء تتراوح عادة بين 0 و100، ويعتبر السكر والأرز والخبز، خاصة الأبيض، والبطاطا من الأغذية ذات مؤشر سكر مرتفع، بينما الذرة الحلوة والموز والأناناس والزبيب متوسطة في قيمة المؤشر، أما الجزر الطازج والمكسرات والتفاح والغريب فروت والبقوليات وخاصة العدس والبازيلاء ومنتجات الألبان غير الدسمة والأسماك، فهي خيارات رائعة وذات مؤشر سكر منخفض.

الخلاصة ولصحة أفضل: استبدل النشويات البيضاء بسمراء، واعتمد على الشوفان والقمح، واستهلك حصصا صغيرة متوازنة من الأرز والباستا والنودلز والخبز، وقلل كميات البطاطا المتناولة، وتناول الفواكه والخضروات بحصص جيدة ومتوازنة، وابتعد عن الحلويات الضارة والوجبات الدسمة لتضمن صحتك من دون أن تشعر بالحرمان.

(*) فريق يضم عددا من الصيادلة وطبيبا وأختصاصية تغذية أسس بهدف تثقيف المجتمع وتوعيته صحيا
أضف تعليقك

تعليقات  0