بنتاغون.. القبض على قائد بجماعة الشباب كان هدف العملية العسكرية في الصومال



ذكرت وزارة الدفاع الامريكية (بنتاغون) هنا اليوم ان هدف العملية العسكرية التي نفذتها في الصومال الجمعة الماضية كان القبض على احد قادة جماعة الشباب.

وقال المتحدث باسم الوزارة جورج ليتل في تصريح صحافي ان الهدف من تلك العملية كان القبض على عبدالقدير محمد عبدالقدير المعروف باسم "عكرمة" مضيفا ان "عكرمة الكيني ذا الاصول الصومالية هو قائد كبير في جماعة الشباب الارهابية وشريك لتنظيم القاعدة".

ونوه ليتل الى ان "عكرمة كانت له ارتباطات واتصالات وثيقة مع نشطاء القاعدة لاسيما المتوفين الان هارون فضل وصالح نبهان حيث شاركا في تفجيرات عام 1998 التي استهدفت السفارة الامريكية في كينيا بالاضافة الى هجمات عام 2002 التي استهدفت فندقا وشركة طيران في مومباسا".

واشار الى ان القبض على عكرمة جاء وفقا "للسلطة القانونية الممنوحة في 2001 لوزارة الدفاع باستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم القاعدة والقوات المرتبطة به".

وذكر انه برغم عدم تمكن القوات الامريكية من القبض على عكرمة خلال هذه العملية العسكرية "الا انها نفذتها بدقة لا مثيل لها كما اثبتت هذه العملية قدرة الولايات المتحدة على وضع الضغوط المباشرة على قيادة جماعة الشباب في اي وقت تشاء".

واختتم ليتل حديثه قائلا "بالتعاون مع حكومة جمهورية الصومال الفيدرالية ستستمر المؤسسة العسكرية الامريكية بمواجهة التهديد المتمثل في جماعة الشباب" مؤكدا قدرة المؤسسة العسكرية الامريكية على "مواجهة خطر الارهاب".

أضف تعليقك

تعليقات  0