طلال بن عبد العزيز:نحن نعطي الآخرين أسباب التآمر ومبررات الأطماع بضعفنا فكلما زاد وهن الفريسة إزدادت شراسة المفترسين


اكد الأمير السعودي طلال بن عبد العزيز ان «مصطلح الفوضى الخلاقة الذي اخترعته كونداليزا رايس وزيرة خارجية أميركا في إدارة الرئيس السابق جورج بوش الابن ما هو إلا جزء يسير من مؤامرات متعددة الوجوه ستنكشف تباعا».

وقال الأمير طلال في تعليق له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي و«تويتر»: «اطلعت على ما تناقلته وسائل الإعلام من أقوال منسوبة للجنرال المتقاعد هيو شيلتون رئيس هيئة الأركان الأميركية الأسبق بأن إدارة الرئيس أوباما تعمل على زعزعة استقرار الأنظمة في كل من مصر والبحرين، وإن كان لي التعليق على ذلك، فببساطة هذا

يعني أن نظرية المؤامرة التي تتناقلها الأجيال ليست إلا حقيقة واقعة مع أن البعض يحاول إنكارها، ويعني ثانياً أن هناك من يتربص بالبلدان العربية دون استثناء، ويعني ثالثاً أننا نحن الذين نعطي الآخرين أسباب التآمر ومبررات الأطماع بضعفنا وتفتت إرادتنا».

واضاف: «وطالما ظللنا على حالنا دون تغيير، وطالما تجاهلنا استحقاقات ضرورية حان وقتها، فلن يفيدنا كشف المؤامرة تلو الأخرى فهم لا يتوقفون، فكلما زاد وهن الفريسة إزدادت شراسة المفترسين».
أضف تعليقك

تعليقات  0