نافذة أمل


كل إنسان يحلم بطفل طبيعي .طفل وسيم يلعب ويتعلم ويعيش مراحلة العمرية بشكل طبيعي والفرحه تكون أكبر عندما يكون ابناؤنا مميزين يتمتعون بقدرات ومواهب وذكاءات يفتخر بها .حلم كل إنسان فينا كيف لو تبدل الحال وأصبح لدينا طفل ?ينمو و? يتعلم و? يعيش مراحلة العمرية بطريقة طبيعية كأقرانه العاديين فالحديث يدور حول فئات ذوي الاحتياجات الخاصة وجميعنا معرضين لأن يكون من ابنائنا فئه من هذه الفئات ومجتمعاتنا العربية تعاني جميعها من تواجد هذه الفئات حيث تكمن المشكلة بقلة التوعية ،والوقاية والدعم المناسب لهم سواء كان دعماً رعوياً او علاجياً أو أكاديمياً تربوياً أو خدمات تتناسب مع حاجاتهم في تقديم الخدمات التربوية والرعوية لتكون نافذة أمل لهذه الشريحة من المجتمع .مع تقدم وتطور قطاع ادارة التعليم إ? إننا كتربويين وباحثين في التربية الخاصة نلمس بعض القصور بالخدمات المقدمة لهذه الفئات من حيث.

1.قلة برامج الكشف المبكر للمرحلة الاساسية في مدارسنا

2.عدم تأهيل كادر متخصص مزود بمقايس وكفايات لتشخيص هذه الفئات

3.عدم تطوير وتقنينن مقايس وبرامج لكل فئه من هذه الفئات

4.هناك خلل بالبدائل التربوية وكيفية مناسبتها وتعديلها لكل فئه

5.فقر في طرق العلاج المناسبه لكل فئة بكادر مؤهل

أما نافذة الأمل الثانية والتي نعول عليها الكثير واتى منها التقصير هو دور أئمة المساجد حيث انا هناك دور كبير لائمة المساجد في توعية المجتمع المحلي وتعريفهم بهذه الفئات وايجاد الدعم النفسي والمالي بواقع قدرتهم القويه على التأثير بشريحة واسعة من المجتمع.وللمصداقيه العاليه بهم فيمكن للأئمة عمل دروس توعوية بأهميه رعاية ومسانده هذه الفئات بالاضافه الى خطبة الجمعة التي يتناولونا فيها ما يهم أمتنا الاسلامية والحديث عن أهم تتطورات الواقع والتي من أهمها تفاقم انتشار الإعاقات دون تقديم الدعم المناسب والحقيقي لحل مشكلاتهم .

للحديث عن نوافذ الأمل لهذه الفئات نحتاج إلى مقالات متسلسة لدور جميع فئات المجتمع بتقديم الدعم والمسانده لهذه الفئات .ومن خلال الأمل بكم وبدعكم الحقيقي ?بنائنا المعاقين نستطيع ان نبني جيلاً واعداً قادر على تلبية حاجاته ،وتلبية حاجات المجتمع.لنكون يداً بيداً مجتمعاً نباهي بهي الأمم كما كنا دائماً وسنبقى .


twitter:@nmar_aldfiri
أضف تعليقك

تعليقات  70


زامل العنزي
كلام جميل من مربي فاضل
السويلمي
أشكرك على هذه النافذه من رجل تربوي وأكاديمي له باع طويل في مجال التربيه والتعليم لك تقديري واحترامي د/مذود السويط
خالد وطبان
مقال جميل وسلس يشدك إلى نهايته ومفيد
sattam
شكراً ع الايضاحات المهمة التى تهم شريحة مهمة وغالية ع نفوسنا ... مبدع كعادتك حفظك الله ورعاك ...
مطر الحربي
فعلاً هذه الفئة يحتاجون كل انواع الدعم وبالذات المادي والمعنوي . ومازال هناك تقصير وتقصير واضح لهذه الفئة من المجتمع ... كل الشكر لك اخي مذود على طرح مثل هذه المواضيع المهمه وعلى هذا التميز
ابو يوسف
كلام جميل استاذ مذود ...فعلا اغلب مؤسسات المجتمع لا تلقى بالا لهذه الفئة
فهد الشمري
أعجبني حديثك أستاذي القدير مذود نعم هذي الفئات تحتاج الدعم من المجتمع ككل إمام المسجد والمعلم وغيرهم هي ليست مقصوره على شريحه معينه من المجتمع بارك الله فيك يابو نمر ..
فهد الشمري
أعجبني حديثك أستاذي القدير مذود نعم هذي الفئات تحتاج الدعم من المجتمع ككل إمام المسجد والمعلم وغيرهم هي ليست مقصوره على شريحه معينه من المجتمع بارك الله فيك يابو نمر ..
محمد أبوماضي
فئة تستحق أضعاف ما يقدم لها في الوقت الحالي واصل إبداعاتك د.مذود
عبدالسلام العريفي
مبدع دائما دكتور / مذود اسئل الله لك التوفيق دائما
متعب الحميداني
كلام جميل وحس تربوي رائع من د.مذود السويط قلم رائع وطرح جميل
خالد الرشيدي
اشكرك ياستاذ مذود على المقال الرائع نعم ماينقص مجتمعتنا العربية هو التوعيه والتاهيل للكوادر والكشف المبكر وتشخيص الاعاقة حتى يتم التدخل المبكر
الرفدي
مقال رائع جداً استاذ مذود فعلاً كم مطلوب أن يكون للأئمة والخطباء دور فعال في توعية المجتمع بشأن هذه الفئة الغالية وكم هي محتاجة تلك الفئة الكثير من الأهتمام في جميع شؤون الحياة والتعليم خاصة والعمل بجديه لتلبية متطلباتهم ننتظر القادم
فهد الروجان
بدون مجامله مبدع يابو نمر وفي نقطه يمكن تكون ذاكرها بس يمكن انا ماني مركز التوعيه بأسباب الاعاقه .بالتوفيق يا دكتور المستقبل اخوك أبو سلطان فهد
ابو هذال
اتمنى ان يكون هناك عدد كبير من نوافذ اﻻمل ....لهؤﻻء ....كادراجهم بالجتمع بتوفيرالوظائف ...وتوفير العربات الخاصه .وتاهيلهم للعمل بالسوق...وتزويجهم .شكرا دكتور مذود .ﻻنك فتحت هذه النوافذ فاجرك على الله ....
ذياب الرثعان
فعلا يحتاج مجتمعنا إلى عقليات صادقة مخلصة تتفقد شرائح المجتمع التي قد تكون ربما تحتاج إلى من يحقق رغباتها ولو في ملاطفتها والإحساس بها . شكرا أبا نمر
ذياب الرثعان
فعلا يحتاج مجتمعنا إلى عقليات صادقة مخلصة تتفقد شرائح المجتمع التي قد تكون ربما تحتاج إلى من يحقق رغباتها ولو في ملاطفتها والإحساس بها . شكرا أبا نمر
ابو عبد الرحمن عواد العنزي
نحتاج الى مثل قلمك يا دكتور يا مبدع
حسين المطيري
مقال بالصميم وواقعي واشكرك يا دكتور /مذود
سالم الظفيري
أولاً: نشكر الدكتور مذود السويط على هذه الوقفه الطيبة والمقالة الطيبة التي قالها وما فيها من نصح وإ رشاد لهذا المجتمع الطيب . ثانياً: لو أن كل شخص فكر مثل ما فكر به الدكتور مذود. لحلت مشاكلنا كلها؛ والشكر موصول مرة أخرى للتربويين والباحثين أمثال الدكتور مذود الذين يظهرون المشاكل الموجودة بمجتمعنا ويبحثون عن الحلول لها .
وليد العصري
قلم جميل وطرح راقي أسئل الله لك التوفيق أستاذنا العزيز
وسمي الظفيري
بارك الله فيك يا استاذنا وكلامك في الصميم نعم تحتاج هذه الفئة عناية خاصة وتكاتف من الجميع ودعم مادي ومعنوي شكرا لك ولقلمك مبدع دائما
سالم الحميداني
دائما مبدع وبالتوفيق
عبدالله الديحي
مقال رائع من شخص مبدع يحس بآلام فئه مهمشة بمجتمعنا تحتاج الى من يحس باحتياجاتها
سين رجعان السعيدي
التفاته مهمه يادكتور..نأمل من جميع المتخصصين أن يساهموا في توعية المجتمع والإسهام بتهيئة بيئة تعليميه وخدميه لهذه الفئه من المواطنين.. لهم كامل الحق في هذا الوطن وواجبهم علينا الرعاية والتعليم والخدمات بما يتناسب وظروفهم.. بارك الله بك يا دكتور ونفع بك هذا الوطن
غازي الكاسب
استاذ مذود أنت وضعت يدك ع الجرح من خلال هذا المقال وبينت مجالات القصور سواءً من قبل الجهات التربوية أو المجتمع بكافة فئاته فلنتساعد جميعاً في خدمة هذه الفئة الغالية
محمد المزعل
كلام رائع نفع الله بك وكثر الله من أمثالك يادكتور مذود السويط
عايد رحيم الشمري
ان كتبت بهذا الجانب ولهذه الفئة التي تهم شريحة كبيرة من المجتمع - فهم ابناؤنا .. وهذا عمل انساني رائع ... وانت اهل للانسانية ... كما عهدناك مميزك بقلمك وذوقك وخلقك... شكرا دكتور مذود علي الطرح الانساني
فهد عبدالرحمن
وقفه مميزه ونافذة امل مميزه الف شكر لك على هذا التميز
يوسف ابوسيف
شكراً استاذي الفاضل وابناءنا من الفئات الخاصه في محافظة حفر الباطن كلها امل بك وبأمثالك الشرفاء بان يوصلون معاناتهم الى بلدية وامارة حفر الباطن . شكراً لك
منور الهداب
مقال جدا رائع وخصوصا ان صاحب المقال له باع طويل في مجال التربيه والتعليم لله درًك يأبا نمر واتمني ان تنال اعلي المراتب
سعود محسن الشمري
أصبت أستاذ مذود صحت أناملك الذهبية وفكرك النير وننتظر منك المزيد
موضي المطيري
بالفعل يحتاج مجال التربية الخاصة بالوطن العربي لنوافذ امل كاللتي قمت بعرضها أستاذي الكريم وفعلا يكمن القصور بشكل اولي في عدم توفر أدوات تساعد في الاكتشاف المبكر لهذه الفئات وذلك للتأكد من سرعة الإستجابه للتدخل العلاجي الممكن قبل انتشار الأثار السلبية المترتبة على الاعاقة ، أشكر لك أستاذي هذا الطرح ولك مني كل تقدير.
ابو مشعل
مقال جميل يذكر معاناة هؤلاء الأطفال من رجل متخصص ومبدع في مجال عمله
نايف الجبل
ومن الأقلام من تشخص واقع بحق ومنطق ! حقاً مقال رائع من تربوي متميز لك مني فائق التقدير
محمدالمزعل
جزاك الله خيرا ونفع الله بك كلام من رجل وضع النقاط على الحروف وفقني الله وإياك يابن سويط
محمد المزعل
وفقني الله وإياك ونفع الله بك يادكتور مذود وضعت النقاط على الحروف والإهتمام أقل من المطلوب ولكن نتمنى المزيد
محمد المزعل
وفقني الله وإياك ونفع الله بك يادكتور مذود وضعت النقاط على الحروف والإهتمام أقل من المطلوب ولكن نتمنى المزيد
خالد بركه
كﻻم جميل استاذ مذود حيث ان اعداد هذه الفئه في تزايد فنسأل الله ان نجدلصوتك اذانا صاغيه
عياد الشمري
لابد من تشجيع كل القادرين على العمل في هذا المجاال الانساني الثري أمثال الاستاذ مذود وفي نظري أن النجاح في تربية الانسان السوي لايعادله أي نجاح ، فكيف اذاكان الانسان غير سوي ويتم تقديم المساعدة له كي يكون قادرا على الاعتماد على نفسه . أسال الله أن يوفق الجميع. شكرا يا أستاذ مذود على طرحك الجميل ودائما متألق في اطروحاتك تقبل مروري
فواز الظفيري ( ابو عبدالرحمن )
مقال جميل خاصة من رجل صاحب خبرة في المجال التربوي شكرا د. مذوز السويط على الطرح الراقي في حل مشاكلنا التعليمية
خلدون الجميلي
نافذه امل ..كما قلت ااستاذنا الفاضل موضوع يسلط الضوء على هذه الفئة الغالية ونتمى ونشاركك الهم في اهمية ان بكون لخطباء الجمعه كلمة في التوجيه والالتفاف لهذه الفئة
عقاب الفريدي
كلام جميل . ويستحق الإشادة بشكل كبير . شكراً د/ مذود فعلاً هناك قصور كبير بالاهتمام بهذه الفئة الغالية على قلوبنا ، ويجب أن لا نغفل عنها.
عبدالحكيم مناحي العنزي
كلام رائع تحياتي لقلمك المميز استاذي دكتور/ مذود الظفيري
ســاره
سلمت يداك ياأستاذ مذود مقال جدا رائع يبدو أن الكثير ممن في مجتمعنا لايعلمون او لاتوجد لديهم معلومات كافيةعن كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصه ف في مقالتك تعمقت بمدى خطورةمايعانون منه ومدى ظلم المجتمع والهيئات لهم فهم اكثر البشر صفاءً ان في اسعادكم لطفل ذوحاجه خاصه تأثرون ايجابياً في اسرهم وتزرعون الفرح والسرور لهم اتمنى ان تبقى معلما وراعيا ومدافعا لهم وبك ومعك سيصبح للغد خطوة نحو الإنجاز نافذة أمل عنوان رائع لِمقالتك فـ انت املنا في هذه الحياه لرفع الظلم عن هذه الفئه المركونه
ابوساجر العنزي
انه من الواجب الانساني والاخلاقي الذي اوصانا به ديننا الحنيف..ف مساعدتهم شرف لنا .وبخدمتهم ننال الاجر والثواب من الله سبحانه.(والله اعلم)..شكرا لك(استاذ/مذود) على اللفتة الكريمة تمنياتي لك بالتوفيق والسدأد
فالح المهوس
مقال مميز من رجل مميز
نافع ابوفهد
اقف احتراماً لكاتب المقال . لقد طرح قضيه مهمه جداً . تخص فئه غاليه من أبنائنا أتمنى من جميع جهات الأختصاص المذكوره بالمقال الوعي ومعرفة مسئوليتها .
فالح المهوس
مقال مميز من رجل مميز
يحيى الظفيري
سلمت اناملك ابا نمر
سعود الرويلي
كلام رائع وجميل فعلاً على مر السنين وصلاة الجمع التي صليتها في حياتي لم أسمع إمام يتطرق في خطبته لهذه الفئه . دائم مبدع والى الامام ان شاء الله
عبدالله مطر
مقال جميل ،، ولفته رائعة تحمل الكثير من الانسانية
عبدالله الحازمي
اعتقد دكتور مذود ان العاتق يقع بالمقام الأول على من انتمى لقسم التربية الخاصة لانه إنساني بالدرجة الأولى ، لا يجب أن ينتمي إليه إلا شخص مؤمن حقا بقدرات المعاقين ومستعد للنهوض بهم وبقضيتهم ، للأسف أن الكثير ينتمي للتخصص بحثًا عن الوظيفة أو المردود المادي ولا يهتم حقًا بقضية المعاقين .. * من نوافذ الامل ان كل ألم في هذه الحياة يمكن تحويله لطاقة إيجابية ، وعلى رأس القائمة الإعاقة ؛ الألم يحتاج قوّة عُظمى تحوّلهُ لـ أمل .. أعذر لي دكتور مذود قصر الحرف امام شموخ سطورك ..
ابو جود
شكرا ابو نمر لإلتفافك لهذه الفئة الغالية..فئة من خلالها نبي المجتمع سلمت اناملك
غنيم العسكر
د/ مذود السويط هُنا .. أسجل بصمة اعجاب بقلمك وشخصك الكريم دمت بفائق الود والاحترام
غنيم العسكر
د/ مذود السويط هُنا .. أسجل بصمة اعجاب بقلمك وشخصك الكريم دمت بفائق الود والاحترام وتقبل مروري المتواضع
فلاح الشمري
المجتمع بأسرة مقصر مع هذه الفئة الغالية فهي ليست مسؤولية فرد أو جماعة بل مجتمع يعاني الكثير من عدم معرفته بواجباته ومسؤولياته .....
جمال البلعاسي
مقال أكثر من رائع سلمت أناملك ياأبا نمر هذي الفئه تحتاج منا الكثير والكثير لكن اليد الواحده لاتصفق.لابد من تكاتف الجميع لتحقيق الاهداف والتطلعات.
عــبـــدالـــگــريـــم الـــعــبـــدلـــي
نافـذة أمــل .. عـنـوان جـمـيـل لـمـقـال أجـمـل .. لـمـا لا وهـو يـتـگـلـم عـن فـئـة غـالـيـة عـلـى قـلـوبـنـا .. فـسـبـحـان مـن اعـمـى أبـصـارهـم وجـعـل قـلـوبـهـم مـبـصـرة .. وسـبـحـان مـن اخـرس ألـسـنـتـهـم و أنـطـق عـقـولـهـم بـسـخـاء الـمـقـدرة عـلـى اثـبـات الـذات ....ومـن گـانـت خـطـواتـه اسـيـرة ومـقـعـدة فـسـبـحـان مـن انـار بـصـيـرتـه .. وجـعـل مـسـيـرتـه تـزخـر بالاصـرار عـلـى مـسـير الـعـقـل ...ومـنـهـم الـگـثـيـر والـگـثـيـر ولـگـن رحـمـة الله بـانـه لله مـأخـذ ولـه مـا اعـطـى ..
أبو خالد
الله يعطيك العافية دكتورنا الفاضل كلام جميل يعكس الإحساس بالمسؤلية ويناقش موضوع إنساني ومهم ويمس فئة عزيزة على قلوبنا ونتمنى أن نقدم لهم ما نستطيعه من خدمات مع شعورنا بالتقصير في ذلك ولكن تبقى نوافذ الأمل مفتوحة ولك التحية والتقدير لإثارة مثل هذه المواضيع.
ام سعود
استاذي الفاضل بارك الله فيك مقالك روعة بس ... هل توجد اذان صاغيه ؟ نتكلم ونكتب عبر الصحف وعبر الجرائد الاكترونية فهل من مجيب ؟ حضرتك تطرقت وغيرك الكثير الدولة تصرف المال لاهل المعاق وبعدين ... نرجو من الدولة وقف المخصصات للمعاق وضعها للمراكز واحتياجات من مدرسين ومدربين علي مستوى عالي واحتياجات المعاق من سيارة وخادم والخ . وشكرا
نصور الرخيص
دائماً مبدع بطرح أفكارك ومنكم نستفيد يابو نمر ذخر ذخز ذخر يابو نمر
عبدالله الديحي
504مقال رائع يحكي معاناة فئة من المجتمع كثير من احتياجاتها مهمشة
محمد نهار
الله يعطيك العافيه على التذكير بهذه الفأه وجزاك الله خير
أمجد الحازمي
إبداع بحق ...كلام جميل ويستحق النشر .
هادي راضي العنزي
مبدع دائما أستاذ الكريم... لاحرمنا من علمكم...
شيماء الششمري
يعطيك العافيه استاذ كلام بمنتهى الرووعه
مجبل الهويجر
مبدع … ننتظر جديدك
ابوجراح
كلام جميل وياحبذا من جميع المجتمع تعمل بمضمونه
أبو يزيد
يعطيك العافيه مقال جميل جداً . سلمت