لقاءً تعريفياً لأساتذة الجامعة ينظمه اعضاء هيئة التدريس




الإدارة الجامعية تغيَّبت.. رغم دعوتها

"أعضاء هيئة التدريس" نظمت لقاءً تعريفياً لأساتذة الجامعة

الخضر: نأمل من ديوان الخدمة المدنية سرعة البت في مطالب الجمعية

العمير: المصلحة العامة في إقرار قانون الجامعات الحكومية

القويعان: نسعى لإقرار كادر أعضاء هيئة التدريس

أكد رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت، د.محمد الخضر، أن الجمعية حريصة على تنظيم هذا الحفل السنوي مع بداية كل عام دراسي، للتواصل مع أعضاء هيئة التدريس والترحيب بالأساتذة الجدد، بالإضافة إلى تهنئة أعضاء هيئة التدريس الذين نالوا شرف عضوية مجلس الأمة.

جاء ذلك خلال حفل الاستقبال والتعارف الذي نظمته جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت على شرف أعضاء الهيئة والأساتذة الجدد، الذين انضموا إلى الأسرة الجامعية خلال العام الجامعي 2013-2014، وكذلك الأعضاء الذين نالوا شرف تمثيل الأمة، وحصلوا على عضوية مجلس الأمة، وذلك مساء أمس الأول بنادي الجامعة.

أولويات الجمعية   .. أشار د.الخضر إلى أن هذه المناسبة فرصة لعرض مطالب وأولويات الجمعية على أعضاء مجلس الأمة، من أجل الإسراع في إقرارها، ولاسيما أنها حقوق مشروعة للأساتذة، وعلى رأسها إقرار الكادر والمزايا الوظيفية لأعضاء هيئة التدريس والتعديلات على كادر المدرسين المساعدين ومدرسي اللغات، ومكافأة المناصب القيادية التي تم إقرارها بمجلس الجامعة.

وأضاف "نأمل من ديوان الخدمة المدنية سرعة البت في تلك المطالب وإقرارها"، مطالبا بالإسراع في إقرار قانون الجامعات الحكومية، ولاسيما أنه أفضل من القانون المعمول به حاليا بجامعة الكويت، وهو قانون 29 لسنة 66، من أجل الارتقاء بمنظومة العمل الجامعي في الكويت.

الجامعات الحكومية ..  من جانبه، ذكر النائب د.علي العمير أن مشروع قانون الجامعات الحكومية تمت مناقشته في السابق في اللجنة التعليمية بمجلس الأمة في عدة فصول تشريعية، وكان هناك تصور حول القانون، مؤكدا أنه من المصلحة العامة إقرار قانون الجامعات الحكومية، حتى يكون لدينا مظلة تشريعية لإنشاء أي جامعة حكومية.

من ناحية أخرى، كشف العمير عن أن كادر أعضاء هيئة التدريس محل نقاش حاليا، وخصوصا أنهم يبذلون الكثير من الجهد ويستحقون تكريمهم وحفظ مكانتهم في المجتمع، بما يجعلهم يركزون على مهنتهم ورسالتهم التدريسية.



عزم نيابي .. بدوره، أوضح النائب د.حسين القويعان، أن قانون الجامعات الحكومية سينهض بالمستوى التعليمي بالكويت، وسيزيد التنوع في الجامعات، مطالبا بسرعة إقراره، ولافتا إلى ضرورة إقرار كادر أعضاء هيئة التدريس الذي أقر بمجلس الجامعة منذ سنتين، وإلى الآن لم يحدث جديد، معلنا عزمه بالتنسيق مع نواب المجلس بالدفع قدما نحو إقرار كادر أعضاء هيئة التدريس.

وأشاد القويعان بتنظيم مثل تلك الأنشطة الاجتماعية التي تزيد أواصر التعاون بين أعضاء هيئة التدريس المنوط بهم النهوض بالجامعة وبتحسين أداءها الأكاديمي.


غياب النواب والإدارة الجامعية .. لوحظ خلال الحفل غياب الإدارة الجامعية عن الحضور رغم دعوتهم، من دون تقديم اعتذار في هذا الجانب، واقتصر الحضورمن طرف الإدارة، على عميدة كلية الآداب د.نجاة المطوع، فيما لوحظ أيضا غياب أعضاء هيئة التدريس الذين نالوا عضوية مجلس الأمة أخيرا، وهم: د.عبدالكريم الكندري، د.عودة العودة، د.خليل عبدالله، د.معصومة المبارك ود.يوسف الزلزلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0