الغانم: البرلمانات ستراقب الحظر على استخدام وتدمير الأسلحة الكيميائية






قال رئيس مجلس الامة ورئيس الشعبة البرلمانية مرزوق علي الغانم انه التقى مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البلجيكي فرنسوا دونييه تمهيدا لرفع تأشيرة دخول الاتحاد الاوروبي (شينغن) عن المواطنين الكويتيين مشددا على ضرورة ان تحظى هذه القضية باهتمام وتعاون حكومي و برلماني.

وأوضح الغانم في تصريح صحافي بعد انتهاء فعاليات اليوم الثالث لاجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي الــ 129 الذي ينعقد في جنيف "ان امر رفع الفيزا الاوروبية يحتاج الى موافقة المفوضية الاوروبية ثم يتم التصويت عليه في البرلمان الاوروبي ونحن نسعى لتشكيل قوى ضاغطة والتحدث مع المجاميع الرئيسية لدعم طلب دولة الكويت في هذا المجال ". معربا عن اعتقاده اننا خطينا خطوات جيدة في هذا المجال فقد التقينا مع مجموعات سياسية اوروبية للحصول على هذا الدعم بشان رفع الفيزا عن الكويتيين.

وأشار الغانم الى ان الاجتماع العام قد وافق اليوم بغالبية اعضائه على مقترح الدول الاوروبية المتعلق بدور البرلمانات في مراقبة الحظر على استخدام وتدمير الاسلحة الكيميائية.

وكان الغانم قد عقد عدة لقاءات على هامش اعمال اجتماع الاتحاد البرلماني بجنيف مع وفود برلمانية منها لقاءه و رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني.



ووصف الغانم حديثه مع نظيره الايراني بالصريح قائلا "تكلمنا عن قضايا عدة منها الجرف القاري والحدود البحرية والعلاقة الثنائية بين ايران ودول مجلس التعاون الخليجي".

كما التقى الغانم على هامش المؤتمر رئيس البرلمان الباكستاني سردار صديق و رئيسة الوفد الالباني جوزيفينا توبالي .

حضر اللقاءات وكيل الشعبة البرلمانية فيصل الشايع وأمين سر الشعبة البرلمانية العضو جمال العمر و العضو سيف العازمي والسفير جمال الغنيم رئيس بعثة الكويت الدائمة في جنيف وأمين عام مجلس الامة علام الكندري .

أضف تعليقك

تعليقات  0