عرضة.. السناعيس..بالسيوف.. ومسيرات بفوز «المستقلة» بانتخابات اتحاد طلبة «التطبيقي»





* مدير «التطبيقي»: مكافآت الأساتذة في طريقها للصرف



* "المستقلة" اكتسحت صناديق الانتخابات وسجلت أعلى رقم في تاريخ الهيئة



* د.أحمد الأثري: عرس طلابي ناجح ونمد يد التعاون للهيئة الإدارية



* د.خليفة بهبهاني: بعض القوائم حاولوا تشويه العرس الانتخابي بالنفس القبلي



* رئيس الاتحاد عبدالمحسن الشمري: سنستكمل انجازات الاتحاد السابق



* ضاري القعيط: تعرضنا لحملة شرسة والجموع الطلابية ردت عليها باكتساحنا


كان يوم أمس يوما مختلفا بالنسبة لأبناء قبيلة «شمر» الذين احتفلوا احتفالا كبيرا حاملين السيوف لتأدية العرضة، كما طافوا بمسيرات كبيرة في الجهراء، وذلك بعد اعلان فوز القائمة المستقلة في انتخابات الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، والتي كان من بين أعضائها مرشح الرئاسة بالقائمة عبدالمحسن الغفيلي الشمري الذي حمل على أكتاف أبناء القبيلة وسط الهتافات والقصائد الشعرية.

احتفال «السناعيس» كان مختلفا جدا حيث أدى ابناؤها العرضة مرددين «نحمد الله جت على ما تمنى، من ولي العرش جزل الوهايب، خبر اللي طامعً في وطنا، دونها نثني الى جت طلايب».

وشهدت الجهراء مسيرات طيلة أمس بمشاركة العديد من الطلبة وأبناء القائمة المستقلة.

وتنوعت قصائد أبناء قبيلة شمر حتى اختتموا عرضتهم بـ«تحت راية سيدي سمعاً وطاعة».

واكتسحت القائمة المستقلة لصناديق الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة مسجلة بذلك اعلى رقم مشاركة في تاريخ انتخابات الاتحاد العام للطلبة حيث حصدت على 4108 اصوات ووسعت الفارق بينها وبين قائمة الاتحاد الطلابي الى 1055 التي حصدت 3053 فيما تراجعت قائمة المستقبل الطلابي الى المركز الثالث وحصلت على 1279 صوتا اما قائمة الوحدة الاسلامية فقد حصلت على 321 صوتا.

الانتخابات شهدت اكتساحا مبكرا للقائمة المستقلة التي اخذ عاملوها يرددون اغاني الفوز مبكرا وما ان اعلنت اللجنة المشرفة على الانتخابات النتيجة حتى تعالت الصيحات والاهازيج احتفالا بفوز القائمة المستقلة وانطلقت معها المسيرات احتفالا بهذا الانتصار الساحق.

وبهذا الاطار هنأ المدير العام للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور احمد الاثري القائمة المستقلة لحصولها على مقاعد الهيئة الادارية مشيدا بالوقت ذاته بدور القوائم في المنافسة الانتخابية منوها الى ان ادارة الهيئة تمد يد التعاون مع الاتحاد لتذليل كافة التحديات من امام الطلبة.


ودعا الاثري الى ضرورة التعاون مع اتحاد الطلبة من اجل تحقيق كافة التطلعات الطلابية التي يرغب بها الطلاب والطالبات مشيدا بالوقت نفسه بدور اللجنة المشرفة على الانتخابات التي انجحت العرس الديموقراطي الى هذا المستوى الطيب.

ومن ناحيته هنأ عميد النشاط والرعاية الطلابية الدكتور خليفة بهبهاني القائمة المستقلة بفوزها بمقاعد الاتحاد مؤكدا ان العرس الطلابي كان مميزا وشهدنا عاما متميزا مع الهيئة الادارية الماضية وكذلك حققت المشاركة الطلابية هذا العام ارتفاعا لاول مرة مشيدا بدور المدير العام للتطبيقي واعضاء اللجنة المشرفة على الانتخابات.

واكد الدكتور بهبهاني ان بعض القوائم حاولوا تشويه صورة العملية الانتخابية من خلال استخدام النفس القبلي بالانتخابات وان ذلك الامر لن يمر مرور الكرام.

اما رئيس الهيئة الادارية الجديد للاتحاد عبدالمحسن عبدالله الشمري فقد اكد ان القائمة المستقلة اوصلت رسالتها لكافة القوائم عن طريق الطلبة الذين تشرفنا بتمثيلهم مؤكدا اننا سنبقى على العهد معهم في تحقيق كافة تطلعاتهم وانجازاتهم منوها الى ان الهيئة الادارية ستستكمل مسيرة الانجازات وخطة العمل التي وضعها الاتحاد الماضي.



حملة شرسة



ومن جهته اوضح المنسق العام للقائمة المستقلة ضاري القعيط ان الحملة الاعلامية الشرسة التي تعرضت لها القائمة تصدت لها الجموع الطلابية ووضعت القائمة بالمركز الاول وباكتساح للصناديق مشيرا الى ان القائمة المستقلة تمثل كافة اطياف المجتمع وان انجازاتها خلال عام واحد كانت كفيلة بمصداقيتها وشفافيتها.

ونوه القعيط الى ان القائمة المستقلة لم تبال للحملة الشرسة الماضية التي تعرضت لها وانما تركتها للجموع الطلابية لترد على تلك المهاترات واعدا الطلبة بان القائمة المستقلة ستبقى منهم ولهم وانها بانتصارها اعتلت.

من جانب آخر، كشف المدير العام للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.أحمد الأثري لمصادر ان قضية الساعات الزائدة لأعضاء هيئة التدريس في طريقها للحل مشيرا الى ان عملية صرف المستحقات ستتم قريبا بعدما تم النظر في الموضوع بكل جوانبه.

وأعرب الأثري عن تقديره لدور أعضاء هيئة التدريس والأساتذة في الهيئة ومدى تحملهم للمسؤولية التي تقع على عاتقهم في الارتقاء بالتعليم، مثمنا بالوقت ذاته دور وزارة المالية وتعاونها مع «التطبيقي» التي تعتبر أكبر صرح تعليمي.

ونوه الأثري الى أن حقوق أعضاء هيئة التدريس محفوظة وانه لا يقبل المساس بها ايمانا منه بالدور المنوط بهم داخل المجتمع معربا عن تقديره لرابطة أعضاء هيئة التدريس في الهيئة.

وكان أساتذة التطبيقي قد أقروا في جمعيتهم العمومية للرابطة الامتناع عن التدريس حتى يتم صرف مكافآت الساعات الزائدة عن النصاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0