محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في 4 نوفمبر بتهم التحريض على قتل محتجين ... وأمريكا توقف مساعدات


يمثل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أمام المحكمة في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني بتهم التحريض على قتل محتجين في إجراء من المؤكد أن يزيد القلق في واشنطن التي أعلنت بالفعل تعليق مساعدات عسكرية واقتصادية للقاهرة للضغط من أجل انتهاج المسار الديمقراطي .

ومرسي محتجز في مكان سري منذ عزله في الثالث من يوليو تموز . وإذا مثل أمام المحكمة فسيكون هذا أول ظهور له منذ ذلك الحين .

وقالت وزارة الخارجية الامريكية يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة ستوقف تسليم معدات عسكرية امريكية كبيرة وتحويلات نقدية الى الحكومة المصرية المدعومة من الجيش إلى حين حدوث تقدم في طريق الديمقراطية وحقوق الانسان.

وقال مصدر بالكونجرس إن واشنطن لن تسلم مصر دبابات أبرامز وطائرات اف-16 وطائرات هليكوبتر اباتشي وصواريخ هاربون في إطار تقليص المساعدات.

واضاف المصدر أن واشنطن تعتزم أيضا وقف تحويل نقدي بقيمة 260 مليون دولار وضمانات قروض مقررة بقيمة 300 مليون دولار. جاء ذلك بعد أن أطلع مسؤولون من وزارة الخارجية الأمريكية أعضاء الكونجرس على خطط الإدارة بهذا الشأن.
أضف تعليقك

تعليقات  0