الاذينة عن حل ازمة الاسكان: الاراضي موجودة..فقط يجب تجاوز الدورة المستندية والروتين


أعلن وزير الدولة لشؤون الإسكان وزير الدولة لشؤون البلدية المهندس سالم الأذينة ان «حلول المشكلة الإسكانية، طرحت على مجلس الوزراء، لكنها لم تتبلور في صورتها النهائية حتى الان»، واضاف: «بصفتي الوزير المختص أقول...

إن الاراضي موجودة، والمسألة إدارة وتنظيم واتخاذ قرار، وهذا ماسيكون ان شاء الله في الأيام المقبلة».

وقال الأذينة خلال مأدبة غداء اقامها على شرف اعضاء المجلس البلدي امس ان القضية تحتاج الى «عقد جلسات أخرى لأخذ الدعم، واعتماد الحلول ومن ثم تعرض على المواطنين والنواب» لافتا الى انه «في حال طلب النواب جلسة خاصة سنلبي النداء».

وعن أبرز الحلول المطروحة، قال الأذينة انها تتمثل في «تجاوز الدورة المستندية، والروتين وتصنيف الشركات القادرة على التنفيذ من الناحية المالية والفنية... وهذا كله سيساعد على تقليص الفترة الزمنية ويحقق الإنجاز»

وفي سياق آخر، اعتبر الأذينة ان «غياب المرأة عن المجلس الحالي، ليس مقصودا، وانما الاختيار كان بحسب التوجهات والاختصاصات الموجودة، فالمرأة أمنا و أختنا،» مبيناً أن «ثلث المعينين مهندسون في حين ان مخرجات الانتخابات... مالنا يد فيها».

وعن التدوير في البلدية قال : «عملية التدوير لم تصل إلى مكتبي... ولكن هناك توجها للتدوير بعد العيد بهدف تجديد الدماء».
أضف تعليقك

تعليقات  0