محمد الخالد : توحيد وتنسيق عمل القطاعات الأمنية الميدانية على مدار الساعة خلال ايام العيد


دعا نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح القطاعات الميدانية بالوزارة الى توحيد وتنسيق العمل على مدار الساعة والتدخل للقضاء على السلبيات عند تنفيذ الخطة الأمنية والمرورية المواكبة لعطلة عيد الأضحى المبارك.

جاء ذلك خلال اجتماع وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد اليوم مع وكلاء الوزارة المساعدين للقطاعات الميدانية المعنية بتنفيذ الخطة الأمنية والمرورية المواكبة لعطلة عيد الأضحى المبارك بحضور وكيل الوزارة الفريق غازي عبدالرحمن العمر.

وطالب الخالد وفق بيان الداخلية اليوم بتنسيق العمل الأمني والمروري من خلال غرف العمليات لمتابعة الحالة المرورية والأمنية مشددا على ضرورة توفير عناصر الاسناد والمعاونة ووضع البدائل المناسبة.

وأكد أهمية العمل المتكامل مع تعزيز القدرات والاستعدادات بالأجهزة والمعدات اللازمة ودعمها بالعناصر البشرية مع انتشار واسع لدوريات الشرطة في جميع مناطق المحافظات لضمان استتباب الحالة الأمنية والتعامل الفوري مع المستجدات.

واستمع وزير الداخلية الى شرح تفصيلي من قادة الأجهزة الميدانية عن خطط واستعدادات الأجهزة الأمنية والمرورية للتعامل مع متطلبات عطلة عيد الأضحى مبديا ملاحظاته بشأن تكثيف الانتشار في المناطق التجارية والحيوية والترفيهية التي تشهد كثافة بشرية للحيلولة دون حدوث ازدحامات أو اختناقات مرورية اضافة للمراقبة الأمنية للمجمعات التجارية والأسواق والمتنزهات والشواطئ لمنع المعاكسات والمشاجرات.

من جانبه أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق غازي العمر ان جميع عناصر الأجهزة الأمنية الميدانية على استعداد عال وجاهزية تامة للتعامل مع المتطلبات الأمنية والمرورية لعطلة عيد الأضحى المبارك.

وذكر أن جميع عناصر الدعم والمساندة قد تم توفيرها وفقا لخطط العمليات الموضوعة الى جانب المهام والواجبات الأمنية الأخرى المتعلقة بموسم الحج وعودة حملات الحج الكويتية عبر كافة المنافذ الحدودية البرية والجوية واستعدادات الأجهزة المعنية للتعامل مع الكثافة العددية من وفود الحجيج والمستقبلين وسرعة انهاء اجراءات دخول البلاد.
أضف تعليقك

تعليقات  0