الحلوى ليست وسيلة مناسبة لإرضاء الطفل




حذر البروفيسور الألماني مانفريد تسيربكه الأهل من تقديم الحلوى لطفلهم وسيلة للتهدئة من روعه أو لمكافأته، معللا ذلك بقوله إنه يجب ألا يمثل الطعام في تربية الطفل وسيلة لمكافأته أو إلهائه.

وأردف تسيربكه -وهو معالج نفسي وعضو شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية- أن استخدام الأطعمة مع الطفل بصورة مستمرة لهذه الأغراض يجعله يجد عزاءه في الطعام بعد ذلك، مما قد يؤدي إلى تطور سلوك غذائي غير صحي لدى الطفل ويتسبب في زيادة وزنه فيما بعد.

ولتجنب ذلك أوصى تسيربكه الأهل بضرورة تعليم طفلهم الصغير منذ نعومة أظافره كيفية التعامل مع مشاعره السلبية وحالته المزاجية السيئة بدلا من تقديم الحلوى لتهدئته، لافتا إلى أنه يمكن للأبوين مساعدة الطفل في ذلك من خلال احتضانه وتهدئته.

وبالنسبة للطريقة المثلى لمدح الطفل، أوضح الخبير أنه بالطبع يجوز امتداح الطفل والثناء عليه في حالات خاصة ولكن يفضل أن يتم ذلك من خلال تقديم كتاب شيق له مثلا بدلا من تقديم قطعة من الحلوى التي قد تؤذي أسنانه أيضا وتسبب له التسوس.
أضف تعليقك

تعليقات  0