أكثر من نصف النساء المصابات بسرطان الثدى فى لبنان دون الخمسين


أظهرت أبحاث أجراها فريق من الباحثين فى المركز الطبى فى الجامعة الأمريكية فى بيروت، أن أكثر من نصف النساء المصابات بسرطان الثدى فى لبنان هن دون الخمسين من العمر، ولذلك يوصى خبراء الصحة بضرورة إجراء الكشف المبكر منذ عمر الأربعين.

وتناول الفريق انتشار وتوقعات تطور الداء بين السكان ووجد أن أورام النساء الأصغر عمرا هى أورام عنيدة وتتطلب علاجات كثيفة متعددة الاختصاصات، مشيرا إلى أن الاستعمال المزمن لحبوب منع الحمل وانخفاض مؤشر كتلة الجسم الذى يعبر عن العلاقة بين وزن الشخص وطوله والإكثار من استهلاك الدهون الحيوانية، يزيد من خطر ظهور السرطان لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

وأشار مدير مركز سرطان الثدى فى معهد نايف باسيل للسرطان فى الجامعة الأمريكية فى بيروت الدكتور ناجى الصغير وهو أحد أعضاء الفريق البحثى أن الكشف المبكر يبدأ فى الولايات المتحدة وأوروبا فقط، بعد أن تبلغ المرأة الخمسين من العمر لكنه يجب أن يبدأ فى لبنان فى سن الأربعين، لأن نصف المصابات بسرطان الثدى فى لبنان هن دون سن الخمسين.
أضف تعليقك

تعليقات  0