صباح الخالد يرحب بالمؤشرات الايجابية في ايران ورغبة الشعب الايراني في التعاون والانفتاح مع المجتمع الدولي


اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح الاهمية التي توليها دولة الكويت لتطوير علاقاتها مع روسيا الاتحادية.

ووصف الشيخ صباح الخالد في حديث للقناة التلفزيونية الاخبارية (روسيا 24) بث هنا اليوم العلاقات الكويتية الروسية بانها "تاريخية" تعود الى عام 1900.

وقال ان المباحثات التي اجراها في موسكو تناولت العديد من القضايا الهامة بما في ذلك التعاون في مجال الطاقة والعمل على ضمان ايصال هذه السلعة الهامة الى المستهلكين في جميع انحاء العالم باسعار معقولة والايفاء بالطلب عليها.

واشار الى الجهود التي تبذل حاليا لعقد اجتماع للجنة الحكومية الكويتية الروسية المشتركة موضحا ان هذه اللجنة مخولة بمناقشة جميع المسائل الخاصة بتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال "اننا نتشارك مع اصدقائنا في روسيا الاتحادية لدعم هذا التوجه ونسعى الى ضمان وجود اسعار معقولة ومقبولة للنفط".

واوضح الشيخ صباح الخالد في معرض حديثه عن تطوير العلاقات الاستثمارية ان الكويت شاركت في صندوق الاستثمارات الروسية بمبلغ 500 مليون دولار "ونتطلع الى زيادة حجم الاستثمارات الكويتية في روسيا على ضوء وجود فرص للاستثمار".

وحول الوضع في سوريا اشاد الشيخ صباح الخالد بالدور الذي لعبته روسيا للحيلولة دون وصول الازمة السورية الى كارثة من خلال معالجة مشكلة الاسلحة الكيمياوية هناك.

وقال "اننا نتابع باهتمام الجهود الرامية الى عقد مؤتمر دولي حول سوريا" مضيفا ان الكويت تتابع بقلق التطورات المتسارعة في المنطقة خاصة في سوريا ومصر واليمن وليبيا وتونس والعراق.

واشار الى اهمية الدور الذي تلعبه روسيا بصفتها دولة كبرى دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي في ضمان الامن والاستقرار في المنطقة مشددا على ضرورة مواصلة التشاور والتنسيق بين الجانبين الكويتي والروسي في هذه المرحلة.

على صعيد اخر رحب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بالمؤشرات الايجابية في ايران التي برزت بعد انتخاب الرئيس حسن روحاني واظهرت رغبة الشعب الايراني في التعاون والانفتاح مع المجتمع الدولي.

وقال ان اللقاءات التي اجراها كبار المسؤولين الايرانيين على هامش انعقاد الجمعية العمومية للامم المتحدة في نيويورك مؤخرا حملت رسائل تطمين بامكانية وجود معالجة ايجابية لازمة الملف النووي الايراني.

وقال الشيخ صباح الخالد ان ايران دولة مهمة تلعب دورا كبيرا في ضمان امن واستقرار المنطقة.

على صعيد متصل اعرب الشيخ صباح الخالد عن تقديره للدور الذي لعبته موسكو في تطبيع العلاقات بين الكويت والعراق من خلال تشجيع الجانبين على حل المشاكل العالقة بينهما ومساعدة العراق على الخروج من طائلة الباب السابع لميثاق الامم المتحدة.

وقال ان هذه الخطوة التي ساعدت العراق في التحرر من القيود المفروضة عليه تصب في مصلحة المنطقة معربا عن ارتياحه لاقامة علاقات طبيعية بمساعدة روسيا الاتحادية وغيرها من الدول الهامة.

وكان الشيخ صباح الخالد قد اختتم امس زيارة رسمية للعاصمة الروسية موسكو استمرت يومين نقل خلالها رسالة من سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح

للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تضمنت دعوة بصفته رئيسا لمجموعة ال20 لحضور القمة العربية الافريقية المقرر عقدها بالكويت في نوفمبر المقبل كما اجرى مباحثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حول تطورات الاوضاع الاقليمية والدولية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0