البراك لوزير المالية: هروبك من تحمل المسؤولية اثناء فضيحة " الايداعات" نقطة سوداء في سجلك..فاقد الشيء لا يعطيه


استغرب النائب السابق مسلم البراك"التباين الصارخ لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح بين تصريح استقالته عندما كان محافظا للبنك

المركزي في الثالث عشر من فبراير عام 2012 وتصريحة الاخير كوزيرا للمالية في الثامن من اكتوبر عام 2013 حول وضع الاقتصاد الوطني والذي انعكس علية تناقض موقفه عندما اراد الهروب من فضيحتي الايداعات والتحويلات فأدعا اختلال الاقتصاد المحلي ثم وتحول بقدرة قادر عندما اراد التمسك بمنصبة واستمرار حكومة الفشل الضياع الى اقصاد قوي ومتين ".

واكد البراك ان "قدرنا في الكويت ان يهرب محافظ البنك المركزي من تحمل مسؤلياته ازاء فضيحة هزت الرأي العام ليعود بعد ذلك وزيرا للمالية ويستجوب انذاك وزير المالية وتطرح به الثقة ليعود وزيرا للنفط ".

وقال البراك في رد على تصريح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية الاخيرة حول متانة الاقتصاد الوطني وقوته " نعلم مسبقا بأن الاصلاح مشروع وطني يشترك الجميع في مسؤولياته ورعايته من اجل استهداف وتفعيل إرادة التغيير الا اننا على يقين ان تلك الارادة لا تتوافر فيمن لم يمارس الشفافية في دورة الرقابي حين تفجرت وبشكل مدوي

فضيحة الايداعات والتحويلات حين كان محافظا للبنك المركزي للبلاد حيث انه لم يبين لنا تداعيات تلك الفضيحة من منطلق المسؤولية المهنية والاخلاقية خاصة ان هاتين الفضيحتان كفيلتان بالعصف بأي حكومة تملك الحد الادنى من اللباقة السياسية والمهنية ناهيك عن معايير المهنية التي تفتقر اليها حكومتك ".

ومضى البراك موجها حديثة لوزير المالية :"كما احب اذكرك حينما كنت محافظا للبنك المركزي لم تجلب الا فضيحة تعكس تراخيك اللا مهني حينما تغاضيت وبجدارة من خلال هروبك من المسؤلية بإستقالتك عند فضيحة الايداعات والتحويلات التي هزت الرأي العام واطاحت بحكومة الفساد وهي بالاضافة الى انها تعكس الالمهنية واللامسؤلية

ستظل نقطة سوداء في سجلك المهني واحب في هذا المقام ان اذكرك بتصريحك والذي ذكرت به " ان تلك الاختلالات بات واضحا انها ترتبط بمجموعة جزئياتها ومجملها بعلاقة تبادل مع حجم وطبيعة الدور الذي تلعبة الحكومة بالنشاط الاقتصادي ما نجم عن تضخم الجهاز الاداري وتعقد اجراءاته بما يعيق النمو على اسس مستدامة ".
أضف تعليقك

تعليقات  0