صيني يقطع ساقه بالسكين والمنشار ويفقد 3 من أسنانه لسبب غريب

أقدم رجل صيني على بتر ساقه اليمنى من أعلى الركبة مستخدماً سكينا ومنشارا، وذلك لعدم قدرته على دفع تكاليف إجراء عملية جراحية في المستشفى.

وذكرت صحف صينية أن “جينغ يانلينغ”، من مدينة بوادينغ في محافظة هيفي، اضطر إلى استخدام سكين صغيرة ومنشاراً لبتر ساقه بنفسه. وأثناء بتره لساقه، وضع يانلينغ قطعة خشبية بين أسنانه ليعض عليه لحبس الصراخ الذي قد ينجم عن الألم.

وبحسب الصحف الصينية المحلية، بدأ يانلينغ، المزارع والعامل البسيط من قرية دونغ زانغ، يعاني آلاما مبرحة في يناير من العام 2012. وبعد عدة مراجعات للمستشفى المحلي في المحافظة، تبين أنه يعاني من انسداد في الشريان من دون أي بارقة أمل في شفائه، وأن العلاج الوحيد لذلك هو بتر الساق.

ونتيجة للزيارات المتكررة للمستشفيات، لم يتبق مع يانلينغ أو أسرته أي أموال لدفعها لقاء العملية الجراحية. وفي آخر زيارة للمستشفى، قيل ليانلينغ البالغ من العمر 47 عاماً أنه لن يعيش أكثر من 3 شهور إذا لم يتمكن من إجراء العملية الجراحية لبتر ساقه.

وبحسب الصحف المحلية التي أجرت مقابلات صحفية مع زوجته فقد سمع جيرانه صراخه طوال الليل.
وزعمت أنه تناول 3 جرعات من مخفف الآلام قبل أن يقدم على قطع ساقه، إلا أنها لم تؤثر فيه على ما يبدو. وإضافة إلى فقدانه ساقه، فقد يانلينغ 3 من أسنانه جراء العض على القطعة الخشبية.

الغريب في الأمر، أن ساقه اليسرى أخذت تعاني من الأعراض نفسها التي كان يعانيها مع ساقه اليمنى. غير أنه وجد هذه المرة من يساعده، إذ قرر الطبيب جانغ كيانغ، الموظف في مركز وود الطبي في شنغهاي، مع زملائه الأطباء والممرضين أن يغطوا تكاليف العملية الجراحية الجديدة ليانلينغ.

أضف تعليقك

تعليقات  0