إيران: تخصيب اليورانيوم خط أحمر لا نسمح بالحد منه أو وقفه.. لكن يمكن ان نناقش مستوى التخصيب وشكله وكمياته


رأى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف انه من "الضروري" تنظيم اجتماع وزاري بين ايران والقوى الست بعد مفاوضات جنيف الثلاثاء والاربعاء وذلك لوضع اللمسات الاخيرة على اتفاق محتمل.

وكتب ظريف على صفحته على فيسبوك مساء الاحد "آمل ان نتوصل الى خارطة طريق بحلول الاربعاء لكن (..) سيكون على الارجح ضروريا ان نعقد اجتماعا وزاريا آخر".

وستجري مباحثات جنيف على مستوى المدراء السياسيين بوزارات الخارجية ونواب وزراء الخارجية.

وتجتمع ايران ومجموعة خمسة زائد واحد (الصين وروسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا) الثلاثاء والاربعاء في جنيف لاستئناف المفاوضات بشان البرنامج النووي الايراني المتوقفة منذ ابريل الماضي.

وسيشارك ظريف في الجلسة الافتتاحية لكن نائبه عباس عراقجي هو الذي سيقود الوفد الايراني في جلسات المؤنمر.
وقال الوزير "سأتدخل اذا كان ذلك ضروريا".

واضاف "نريد تغيير مقاربة السنوات الست الاخيرة التي لم تؤد الى اي نتيجة".

من جانبه قال عراقجي ان "الخطة التي سيقدمها السيد ظريف الى الدول الخمسة زائد واحد اثناء الجلسة الافتتاحية (..) تم اعدادها بما لا يترك ذريعة لرفضها".

ولم يقدم المزيد من التوضيح بهذا الشان لكنه كرر ان "تخصيب اليورانيوم هو الخط الأحمر لإيران".

واكد "لن نسمح بأي حال ان يتم تعليق تخصيب اليورانيوم او الحد منه او وقفه. لكن يمكن ان نناقش مستوى التخصيب وشكله وكمياته".

واعتبر عراقجي انه "يمكننا الانتهاء من المفاوضات في فترة تمتد من ستة اشهر الى عام".


أضف تعليقك

تعليقات  0