مسؤولة تغذية في "التطبيقي": الإقبال على الوجبات السريعة من اسباب انتشار الأمراض المزمنة


حذرت رئيسة قسم علوم الأغذية والتغذية في كلية العلوم الصحية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتورة بدرية الجزاف من ظاهرة الإقبال على الوجبات السريعة وغير الصحية التي تعد احد أسباب انتشار ظاهرة الأمراض المزمنة كالسمنة والسكري وغيرها.

واكدت الجزاف اليوم ان الكويت ليست بمنأى عن خطر المشكلات المتعلقة بالتغذية والأمن الغذائي داعية الجهات المعنية الى ايلاء موضوع التغذية الصحية اهتماما أكثر.

وبينت ان من اكبر المخاطر التي تهدد الامن الغذائي انتشار ظاهرة الأغذية الفاسدة وخصوصا اللحوم وما يصاحبها من حالات تسمم وأمراض أخرى مشيرة الى ان علاج مثل هذه المشاكل يحتاج إلى فرض سياسات واضحة وصريحة وبرنامج عمل دقيق تتكفل بها جهة متخصصة.

وشددت على ضرورة انشاء هيئة خاصة بالغذاء في الكويت لتنمية الأمن الغذائي وحل مشكلات التغذية في المجتمع.

وذكرت ان أحدث التقارير العالمية تؤكد أن 870 مليون شخص يعانون نقص التغذية المزمن معظمهم يعيشون في قارة افريقيا التي تعتبر من أكبر المناطق التي تعاني هذا المرض كما تنتشر امراض سوء التغذية كزيادة الوزن في الدول العربية وخصوصا في الخليج.

واشارت الى ان منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) التي تعتبر احدى المنظمات التي تحارب نقص الغذاء وسوء التغذية في العالم تقوم في كل عام بتحديد موضوع يتم التركيز عليه من خلال أنشطة يوم الغذاء العالمي.

واضافت ان هذه المنظمة اتخذت في هذا العام شعار (نظم غذائية مستدامة من أجل الأمن الغذائي والتغذية) موضحة ان النظم الغذائية المستدامة يمكنها أن تكفل توافر غذاء صحي وكاف للجميع وأن تنتشل أشد بلدان العالم فقرا من خطر نقص الغذاء وسوء التغذية.

واشارت الى ان شعار المنظمة في هذا العام يهدف إلى رفع مستوى الأمن الغذائي من خلال تأمين مصادر الأغذية وما يشتمل عليها من بيئة وأشخاص ومؤسسات وعمليات إنتاج السلع الغذائية وتجهيزها وعرضها على المستهلكين مع حماية هذه العمليات من خطر التدهور في النظم الأيكولوجية والتدخل الجائر من قبل الإنسان.
أضف تعليقك

تعليقات  0