مفتي السعودية يحذر من مخطط "أعداء الإسلام" لتقسيم الأمة




حذر مفتي عام السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ قادة العالم الإسلامي من مخطط "أعداء الإسلام " لتقسيم الأمة، داعياً الجميع إلى ضرورة الاستفاقة من الغفلة واستعادة الوحدة .
وقال آل الشيخ خلال خطبة وقفة عرفات في مسجد نمره اليوم الاثنين" إن الأمة الإسلامية مستهدفة من أعداء الإسلام الذين يريدون ضرب بعضكم ببعض وتفريق صفوفكم ونشر الفوضى، وذلك لفرض السيطرة والتبعية على هذه الأمة"، داعيا المسلمين إلى" الحفاظ على أوطانهم".

وحذرمن انقسام الأمة الإسلامية، مؤكدا على حرمة دماء المسلمين بعضهم على بعض.

وأشار "إلى أن هناك قوى شريرة(لم يسمها) تريد الفتك بالإنسان وتمارس القوة الظالمة لإبادة البشر لتحقيق مصالحها".

وأوضح آل الشيخ "أن العالم الإسلامي يمر بظروف حرجة تهدد وحدته، وتفرق أبناءه وتظهر تربص الأعداء به"، مضيفاً "أما آن لنا أن نفيق من غفلتنا وأن نستعيد وحدتنا بعد ما حل بأمتنا من مصائب".
وتابع "أيتها الشعوب الإسلامية بلادكم أمانة في أعناقكم فحافظوا على أمنها ومقدراتها واعلموا أنكم مستهدفون فاحذروا مكائد من يستهدفكم واعملوا على إفشالها".

وطالب علماء الأمة" بأن يكون لهم دور في توعية الأمة وإصلاح شأنها وفصل الخصام بينهم وإطفاء نار العداوة والحروب والفتن بين أبناء الأمة"، لافتا إلى" أن قصر علماء المسلمين في هذا الدور سيتسبب في حدوث انشقاقات أكبر داخل أمة المسلمين".

وقال مفتي السعودية ، وهو بدرجة وزير " إن الدماء والأموال والأعراض أمانة لدى المسلم يجب احترامها وصيانتها وعدم الاعتداء عليها ".

وتابع" لقد انتشرت في بعض بلاد المسلمين الفواحش وفساد الأخلاق والأمراض الخطيرة بسبب عدم التمسك بشرع الله، وهناك طائفة من الأمة يقلدون أعداء الأمة واستوردوا مناهجهم التعليمية من الغير، وأخرى اتبعت مناهج شيوعية وماركسية وغربية فضلوا وأضلوا" مضيفاً" آن الأوان أن تعود الأمة إلى دينها وتفر إلى ربها.. فلا نجاة لنا إلا بالتمسك بديننا".

وطالب الحجاج أن يحافظوا على بلاد الحرمين الشريفين وأمنها واستقرارها، وأن يحترموا الأنظمة ويتقيدوا بها، وقال" على الجميع التعاون مع الدولة خلال الفترة القادمة لإنجاز التوسعة والمشروعات التي تخدم الحجاج والزوار والمعتمرين".

وأعلنت السلطات السعودية أمس الأحد أن عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة لأداء مناسك الحج هذا العام بلغ 1.3 مليون حاج بانخفاض قدره 21% عن العام الماضي.
ومن المتوقع إن ينضم إلى الـ 1.3 مليون حاج القادمين من خارج المملكة حوالي مليون حاج من داخل المملكة إضافة إلى أهالي مكة المكرمة .
أضف تعليقك

تعليقات  0