محكمة في ماليزيا تمنع غير المسلمين من استخدام لفظ الجلالة الله



قضت محكمة عليا في ماليزيا بمنع غير المسلمين من استخدام لفظ ” الله ” مبطلة بذلك حكما صدر في عام 2009 من محكمة أقل درجة , وقالت محكمة الاستئناف في ماليزيا في حكمها إن استخدام لفظ ” الله ” سيؤدي إلى حدوث “التباس وتشويش في المجتمع”.

ويقول المسيحيون في ماليزيا إنهم لطالما استخدموا لفظ ” الله ” في اللغة الماليزية “الملايو” لعقود وحكم مثل هذا ينتهك حقوقهم. وكان الحكم الذي صدر عام 2009 بحق غير المسلمين في استخدام الكلمة تسبب في حالة من التوتر بين الطوائف الدينية في البلاد , ووقعت هجمات على كنائس ومساجد.

وبدأت القضية بعد أن منعت الحكومة آنذاك صحيفة ” هيرالد” الكاثوليكية في ماليزيا من استخدام لفظ ” الله” في نسختها باللغة الملايوية , وتوجهت الصحيفة إلى المحكمة التي أصدرت حكمها لمصلحة استخدام الكلمة قبل أن تستأنف الحكومة وتظل القضية معلقة لنحو 4 سنوات حتى صدور الحكم الأخير.

وقال القاضي محمد اباندي علي إن ” استخدام كلمة الله ليس جزءا أساسيا في الديانة المسيحية”. وأضاف أن ” استخدامها سيؤدي إلى حالة من الالتباس في المجتمع”.

وقد أعرب رئيس تحرير صحيفة هيرالد لورانس اندرو عن خيبة أمله واستيائه عقب صدور الحكم وأكد أنه سيستأنف الحكم , ووصف اندرو الحكم بأنه ” انتكاسة لجهد دعم قانون حماية الأقليات الدينية”.

ويقول مؤيدو الصحيفة أن لفظ ” الله ” كان يستخدم في الانجيل باللغة الماليزية قبل إعلانها دولة فيدرالية في عام 1963. بينما ترى جماعات مسلمة أن استخدام لفظ ” الله” لغير المسلمين سيشجع على اعتناق المسلمين الديانة المسيحية.

ويعتقد بعض الماليزيين أن الحكومة المسلمة تسعى لكسب تأييد الأغلبية المسلمة في البلاد، بحسب مراسلة بي بي سي في ماليزيا جنيفر باك. يذكر أن المسلمين يشكلون ثلثي عدد سكان ماليزيا إلى جانب أقليات مسيحية وهندوسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0