القنصل الفرنسي يتجول بين المشاعر بدراجته النارية لخدمة حجاج بلاده الذين وصل عددهم إلى 20 ألفاً


أعلن القنصل الفرنسي في السعودية، الدكتور لويس بلين، عن عزمه التجول بين المشاعر المقدسة بواسطة دراجته النارية. وأوضح خلال لقائه برئيس المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا، طارق عنقاوي، أن هدف هذه الجولة الوقوف على أي مشكلة تصادف حجاج بلاده في المشاعر المقدسة وحلها.

وأكد أن أعداد الفرنسيين الذين سيؤدون فريضة الحج هذا العام بلغ 20 ألفاً بعد قرار تخفيض نسب الحجيج 20%.

وأوضح أن عدد تأشيرات الحج والعمرة التي مُنحت لمسلمي فرنسا خلال العام الماضي بلغت 40 ألفاً نصفها في الحج والنصف الآخر في موسم العمرة.

وأشار إلى أن عدد المسلمين وصل إلى أربعة ملايين، جزء كبير منهم من مواليد فرنسا ولا يقتصر على المغتربين العرب، خصوصاً من دول المغرب العربي الذين يحملون الجنسية الفرنسية.

ولفت إلى أن هناك برامج متكاملة للحجاج الفرنسيين قبل وصولهم للأراضي المقدسة تشمل برامج توعوية وتنظيمية وأخرى لشرح مناسك الحج والأنظمة في المملكة ليأتي الحاج ولديه خلفية متكاملة، مشدداً على أنهم حريصون على تطوير هذه البرامج بشكل دائم.

وشدد على اكتمال كافة الترتيبات فيما يتعلق ببرامج الاستقبال والإسكان والنقل والتفويج لمنشأة الجمرات والمسجد الحرام.

وامتدح بلين ما تقوم به مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا، من دور مشرّف تجاه ما تقدمه من تسهيلات وخدمات لحجاجها وفق منظومة متكاملة وتحت إشراف وزارة الحج، وبالتأكيد فإن العاملين في المؤسسة يبذلون جهوداً عظيمة لتحقيق أقصى سبل الراحة والطمأنينة للحجاج الذين تشرف على خدمتهم لتيسير أمور فريضة الحج.




أضف تعليقك

تعليقات  0