تمرد: محاولة دفع السيسي للترشح للرئاسة "صهيونية"






أصدرت حركة "تمرد" المصرية التي كانت قد دعت إلى مظاهرات 30 يونيو/حزيران الماضي التي انتهت بعزل الرئيس محمد مرسي بيانا قالت فيه إنها تدعم قرار وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي بعدم الترشح للرئاسة، مضيفة أن محاولات دفعه لذلك "صهيونية" متمنية وصول رئيس "مدني" يتمتع بنفس مستوى الوطنية.

وقالت الحركة في بيان على صفحتها بموقع فيسبوك ليل الاثنين: "نعم ندعم السيسي في قراره بعدم الترشح الى الرئاسة ونقدر له هذا، ونثق في قدرته على قيادة الجيش والتوجه به إلى الطريق الصحيح للحفاظ على مصرنا الحبيبة."

وأضافت الحركة في بيانها: "نعلم تماما أن كل المحاولات التي يطلقها البعض لوضع الفريق أول عبد الفتاح السيسي في مأزق بتوليه رئاسة الجمهورية، بعد ان تم تجسيد الجيش المصري في شخصية السيسي نظراً للفشل في محاولات اقناع الرأي العام الدولي أن ما حدث بمصر يوم 30 يونيو هو انقلاب وليس إرادة شعبية انحازت لها القوات المسلحة وساندتها، ما هي إلا محاولات صهيونية" على حد تعبيرها.

أما الهدف من تلك المحاولات وفق بيان الحركة الذي نشرته على صفحاتها للتواصل الاجتماعي بفيسبوك وتويتر فهو "تدمير" الجيش المصري الذي قالت إنه "آخر جيش في المنطقة العربية بعد تدمير الجيش العراقي والجيش السوري."

وتابعت الحركة في بيانها بالقول: "نعلم ان الشارع المصري بكافة فئاته ومستوياته يؤيد الفريق

عبد الفتاح السيسي في إدارته للجيش المصري واحترامه لرغبه وارادة الشارع المصري، لذا نتمنى من الله عز وجل أن يوفقنا في اختيار رئيس مدني لمصر وبنفس وطنية الفريق أول عبد الفتاح السيسي."
أضف تعليقك

تعليقات  0