حكيم هندي يرى في المنام كنزا ضخما من الذهب والحكومة تعتزم البحث عنه




تعتزم الحكومة الهندية البحث عن كنز بعد أن رأى حكيم في قرية هندوسية في المنام كنزا من الذهب يزن ألف طن مدفونا اسفل أطلال قصر قديم وبعث برسالة إلى البنك المركزي يبلغه بالامر.

وقال برافين كومار ميشرا كبير الأثريين في ولاية اوتار براديش شمال الهند لوكالة رويترز إن هيئة البحث عن الآثار الهندية ارسلت فريقا من الأثريين إلى قرية دونديا كهيرا بالولاية. وأضاف قوله إنهم سيبدأون أعمال الحفر بحثا عن الكنز يوم الجمعة.

وقال الحكيم يوجي سوامي شوبهان ساركار ان الذهب الذي رآه في المنام كان مملوكا لحاكم في القرن التاسع عشر اسمه راو رام بوكس سينغ. وقال إنه يريد ان تستخرج الحكومة الذهب المزعوم لمساعدة الهند من الخروج من الأزمة الاقتصادية.

وقال لصحيفة ميل توداي "بكيت يوم ان ادركت ان الهند في طريقها للانهيار اقتصاديا. وإن روح الحاكم تحوم حول القصر وتطلب استخراج الذهب. إنه كنز خفي للبلد".

ولا يحرص غالبية الزعماء الهندوس على الاحتفاظ بالسبائك الذهب في خزائن بنك الاحتياطي الهندي. وتقاوم المعابد القابعة على ذهب يعادل حوالى نصف الذهب الموجود في خزانة احتياطي الذهب الاميركي جهود البنك المركزي الهندي لحصر ارصدتها من الذهب.

وكمية الذهب التي رآها في المنام الحكيم ساكار تكفي للتعويض عن واردات الهند الإجمالية من المعدن النفيس في عام. وتقدر قيمة هذه الكمية بأربعين بليون دولار.

ويعتزم الأثريون حفر قاطعين بعرض مئة متر مربع بجانب القصر. لكن كبير الأثريين من الولاية قال إنه ما من دليل بعد على وجود اي كنز اسفل القصر.
وتابع "ما زلنا نبحث عن الموقع الدقيق وما اذا كان هناك اي كنز".


أضف تعليقك

تعليقات  0