الوجه الجديد لايران .. تلغي مؤتمر عن مخاطر الصهيونية وتعوضه بمؤتمر ضد الوهابية والحركات الإسلامية السنية


في مؤشر جديد على التقارب الحاصل بين ايران و الغرب بما فيه اسرائيل و امريكا، ألغت ايران مؤتمر الصهيونية الذي تقيمه سنويا في طهران واستبدلته بمؤتمر ضد الإسلاميين بالتزامن مع المفاوضات النووية..

فانظروا لهؤلاء المعممين كيف يلعبون السياسة مع العالم! فايران تلغي مؤتمر عن مخاطر الصهيونية وتعوضه بمؤتمر ضد الوهابية والحركات الإسلامية السنية ، في تحول خطير في سياسة ايران الخارجية قد تتأثر بها كثيرا دول الخليج..

أضف تعليقك

تعليقات  2


راكان
قوله تعالى {فقاتلوا أئمة الكفر إنهم لا أيمان لهم }
الرمرام
2- التركيز على اﻵردن و مصر ودعمهم ..بالمشاريع المشتركه تحت مظله الجامعه العربيه وبرنامج اﻵمن الغذائى للﻷمم المتحده وتحت رعايتها لتأمين العمل للموطن والعامل المصرى واﻵردنى فى بلده .وتكوين صندوق ذو رأس مال كبير تشترك به دول الخليج مجتمعه للمشاركه فى مشاريع صناعيه وخصوصا الألكترونيات واﻻسلحه واﻵستفاده من التصنيع الحربى التركى المتطور .واﻵستفاده من الطاقه البشريه المصريه فى الزراعه والثروه الحيوانيه واﻵردن الطاقات العلميه والمدرسين.بهذا نكون رسمنا خط مستقبلى لنا ولهم.هل نستطيع ان نحقق الحلم.