أردوغان يكشف عن شبكة تجسس إيرانية ـ إسرائيلية

 

كشف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن معلومات لمسؤولي المخابرات الإيرانية تتعلق بعشرة إيرانيين التقوا بضباط من جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) قبل شهر مارس الماضي.
ونقلت صحيفة «حرييت ديلي نيوز» أمس عن الصحافي ديفيد إجناتيوس قوله في عموده بصحيفة «واشنطن بوست» الأميركية إن الجواسيس الإيرانيين كانوا يلتقون بمسؤولي الموساد في تركيا، وأضاف إجناتيوس أن «هذا التحرك الأخير من قبل تركيا مثل صفعة على وجه الإسرائيليين».

وأشار إجناتيوس، إلى أن هذا الكشف ربما كان وراء تردد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تقديم اعتذار رسمي للحكومة التركية عن حادث سفينة «مافي مرمرة» التركية التي كانت متجهة لكسر الحصار على قطاع غزة في عام 2010 وأسفر عن مقتل تسعة نشطاء أتراك.

وكان رد الفعل الأول من قبل تركيا قد جاء من أحد مستشاري أردوغان، وهو مصطفى فارناك، عبر شبكة التواصل الاجتماعي تويتر حيث وصف مقال إجناتيوس بأنه «حرب نفسية».

وكانت إسرائيل قد تقدمت باعتذار رسمي للحكومة التركية عن حادث «مافي مرمرة» في الثاني والعشرين من مارس الماضي ووافقت على دفع تعويضات لأسر الضحايا، وذلك في أعقاب مكالمة هاتفية بين نتنياهو وأردوغان بوساطة من الرئيس الأميركي باراك أوباما.

أضف تعليقك

تعليقات  0