تدشن الكويت غدا البرنامج الوطني لكشف عيوب البصر في رياض الأطفال




أعلن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح ان الوزارة ستدشن غدا البرنامج الوطني لكشف عيوب البصر لدى مدارس رياض الأطفال ضمن خططها الرامية الى تقديم أفضل الخدمات الوقائية الصحية.

وقال الشيخ محمد في تصريح  اليوم ان المبادئ المهمة التي تحرص عليها وزارة الصحة تتضمن المحافظة على صحة الأفراد والمجتمعات لما لها من أهمية قصوى مبينا ان الاستثمار في صحة الإنسان هو أساس تنمية المجتمعات وتقدمها والمحافظة على صحة الفرد الكويتي من أساسيات وأولويات الخطة التنموية للدولة.

وأضاف أن "الاستثمار في صحة أبنائنا وبناتنا لهو الاستثمار الحقيقي فهم لبنة المستقبل وعماد هذا البلد الطيب وهنا تكمن ضرورة تعزيز صحتهم والعمل على وقايتهم من الأمراض لضمان تنشئة الجيل ليكون جيلا صحيا واعدا". وذكر انه من هذا المنطلق فقد تم تنظيم واعداد برنامج وطني يتعلق بالكشف المبكر لعيوب الابصار لدى رياض الأطفال مبينا ان الدراسات العالمية اظهرت أن فحص عيون الأطفال في مرحلة عمرية مبكرة مثل رياض الأطفال (4-6) سنوات يعتبر عاملا مهما في الاكتشاف المبكر لعيوب الابصار.

واوضح ان العيوب تتنوع ما بين العيوب الانكسارية والحول وكسل العين وغيرها من عيوب البصر التي يمكن بالاكتشاف المبكر والتدخل العلاجي لها الحد والوقاية من الاعاقة البصرية مضيفا ان ذلك ينعكس على رفع قدرات الطفل على التحصيل العلمي والنجاح الاكاديمي.

وقال الشيخ محمد ان الاعداد لهذا المشروع الوطني تطلب تضافر الجهود من ادارة الصحة المدرسية ومجلس أقسام العيون بوزارة الصحة وذلك لوضع بروتوكول العمل والدليل الارشادي في الخطوات الاجرائية والتنفيذية المختلفة.

وافاد بان الاجراءات شملت خطة تدريب متكاملة للقائمين على تنفيذ هذا البرنامج الوطني من أطباء وأفراد من الهيئة التمريضية والتي ضمت برنامجا للتدريب على اجراءات متعددة مثل طريقة إجراء فحص الابصار بالنسبة للفئة العمرية المحددة (اربع سنوات) اضافة إلى التدريب على أفضل سبل التعامل مع الطلاب في هذه المرحلة العمرية للحصول على أحسن النتائج.


وذكر انه تم تدريب الهيئة على الكيفية التي يتم فيها تقدير قوة الابصار وعيوب الانكسار للطلاب وخطوات استخدام السجل الخاص بالبرنامج الوطني لكشف عيوب البصر في العيادة المدرسية حيث ستقوم الممرضات المدربات على طريقة الفحص باجرائه لطلبة رياض الأطفال ويشرف على أدائها أطباء الصحة المدرسية مبينا انه في حالة اكتشاف الحالات التي قد تعاني من أي مشكلة صحية في البصر يتم تحويلها للعيادات التخصصية لطب العيون بالمناطق الصحية المختلفة.

واوضح أن الفئة المستهدفة لهذا البرنامج الوطني هي جميع أطفال مرحلة الاولى روضة في المدارس الحكومية والخاصة في دولة الكويت للعام الدراسي 2013-2014 (ذكورا واناثا) والذين يبلغ عددهم نحو 34500 طالب وطالبة.

وقال ان من أهداف البرنامج ايضا الاكتشاف المبكر لعيوب الابصار الناتجة عن أخطاء الانكسار وحساب معدلات وأنواع انتشار ضعف البصر وأخطاء الانكسار بين طلبة الاولى روضة بجميع مدارس الكويت اضافة إلى تحديد بعض عوامل الاختطار المرتبطة بالأسرة والطفل والبيئة التي قد تسبب ضعف الابصار. وأفاد بأنه تم توفير كل المستلزمات وتجهيز المادة العلمية لاستمارات البرنامج
الوطني ومتطلباته من مطبوعات مختلفة شملت أيضا اصدار مطبوعات توعوية وتثقيفية لأولياء أمور طلبة رياض الأطفال لتعريفهم بالبرنامج.

وقال ان "تعزيز صحة أبنائنا المتعلمين مسؤولية مشتركة بين عدة جهات بدءا من أبنائنا أنفسهم وعائلاتهم ومجتمعهم الذي يعيشون فيه وجميع المؤسسات والوزارات التي تعمل في المجتمع" معتبرا البرنامج "مثالا حيا لتطبيق وتفعيل التعاون بين كل الجهات المؤثرة بصورة مباشرة وغير مباشرة في صحة طلبة وطالبات مرحلة رياض الأطفال وذلك لخلق جيل صحي سليم العقل والبدن يساهم بشكل فعال في بناء هذا الوطن".

أضف تعليقك

تعليقات  0