دماء إلكترونية تجعل الحواسب الجديدة أسرع 10 آلاف مرة

تعتزم شركة (IBM) الأميركية المعروفة ابتكار جيل جديد من أجهزة الكمبيوتر تعمل بنفس نظام ونمط العقل البشري، حيث ستتضمن “دماءً إلكترونية” تسري في الجهاز بنفس طريقة عمل الدماء التي يقوم القلب بضخها في دماغ الإنسان حتى تعمل، فيما ستكون هذه الأجهزة “سوبر كمبيوتر” وتستهلك في الوقت نفسه كمية من الطاقة أقل بكثير من تلك المستخدمة في الحواسيب التقليدية. وكشفت شركة (IBM) عن النسخة التجريبية من الحواسيب التي تعمل بنظام “العقل البشري” وهي أجهزة كمبيوتر لديها سرعة وفعالية أكبر بعشرة آلاف مرة من الأجهزة التقليدية.

وقال متحدث باسم الشركة إن متطلبات توفير الطاقة التي أصبحت ذات أهمية بالغة في عالم اليوم ستتوفر في هذا الجيل الجديد من الحواسيب، مشيراً الى أن عقل الإنسان يعمل بطاقة تعادل 20 واط من الكهرباء، وهي الطاقة التي نحتاجها لتشغيل ضوء خافت فقط، وبنفس الطريقة سوف يتم إنتاج الجيل الجديد من الأجهزة بحيث يعمل بقدرات فائقة ويستهلك قدراً قليلاً من الطاقة. وقال مدير البحوث في شركة (IBM) الدكتور ماثياس كيسورث: “نحن نحتاج لأن نفهم كيف يعمل عقل الإنسان وكيف يقوم باستخدام الطاقة بفعالية عالية، فإذا تمكنا من فهم ذلك سيكون بمقدورنا بناء أجهزة كمبيوتر أفضل”.

ويقول العلماء القائمون على الجهاز الجديد إنه سيعطي سرعة وفعالية أكبر بعشرة آلاف مرة من الأجهزة التقليدية، كما أنه سيعتمد على رقائق الكترونية متناهية الصغر، بما يمكن الشركة من صناعته بحجم أصغر بكثير من الأجهزة التقليدية المتوافرة حالياً. ومن المتوقع أن يشكل جهاز الكمبيوتر الجديد نقلة نوعية في عالم تكنولوجيا المعلومات، كما أنه سيوفر كميات ضخمة من الطاقة التي يتم استهلاكها في أجهزة الكمبيوتر العملاقة، بما سينعكس على الأداء الاقتصادي للشركات والدول في آن واحد.

أضف تعليقك

تعليقات  0