حمل الطفل يعادل حمل « فيل»!!



حمل المرأة لطفلها بذراعيها وغمره بالحب والاهتمام يعزز روح الثقة والاطمئنان في نفس الطفل، و يقربها إليه ، ولا عجب أن تغرق الأم طفلها بالعطف و الحنان بفضل فطرتها التي فطرت عليها من الخالق سبحانه ، فلا تكاد تسمع الأم نبرات بكاء طفلها حتى تلهث إليه جارية لحمله و إسكات بكائه.

و مؤخرا لاحظ العلماء أن الأم غالبا ما تحمل طفلها على يدها اليسرى ، و علل العلماء ذلك بأن صوت قلب الأم هو أول ما يسمعه الطفل و هو في بطن أمه قبل ولادته، لأن موقعه داخل رحم الأم قريب من نبضات القلب ، والسائل الامينوسي الذي يحيط بالجنين يحمل إليه تلك النبضات بانتظام .

و من جانب آخر ذكرت دراسة حديثة في أستراليا أجرتها شركة "نيوزبول" أن رعاية الأمهات لطفل وزنه في حدود عشرة كيلوغرامات على مدار اليوم تعادل القيام بجلسة رفع أثقال في صالة ألعاب رياضية أو ما يعادل حملهن فيلا صغيرا يوميا .

وفي هذا قالت الرئيسة التنفيذية لشركة "مليون دولار ومان" الأسترالية "لينيت أرجينت" أن الآباء الذين لديهم أبناء صغار يصابون بالتعب دائما ونقوم بإرجاع ذلك إلى قلة ساعات النوم، لكن ربما يرجع ذلك أيضا إلى الأوزان الصلبة التي يحملونها بشكل يومي ،و أضافت من كان يعتقد أن الآباء الماكثين في البيت يقومون برفع ما يقارب طنا أو فيلا صغيرا يوميا؟.
أضف تعليقك

تعليقات  0