مروج الفيلم المسيء: تأسيس أول حزب إسلامي في أوروبا.. وعمل فني للتعريف بالنبي الكريم


كشف مروج الفيلم المسيء للنبي الكريم، الهولندي أرنولد فاندورم الذي اعتنق الإسلام مؤخراً، أنه تم الانتهاء من تأسيس أول حزب إسلامي في أوروبا، مشيراً إلى أن هدف الحزب هو التعريف بالإسلام وإظهار تسامحه، وخدمة قضايا المسلمين في جميع الدول الأوروبية.

وأضاف فاندورم الذي أدى فريضة الحج هذا العام، أن الفترة المقبلة ستشهد إنتاج فيلم بعنوان "محمد سيد البشر"، للتعريف بالإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في أوروبا، لافتاً إلى أن هناك خططا ودراسات لإنتاج مجموعة قصصية عن السيرة النبوية، سيتم ترجمتها بخمس لغات لنشرها في أوروبا.

وتأسف فاندورم الذي كان منتمياً للحزب الهولندي المتطرف الذي قام بإنتاج الفيلم المسيء، على قيامه بالترويج للفيلم قبل دخوله الإسلام، مبيناً حسب "عكاظ"، أنه أخذ العهد على نفسه بالعمل ليل نهار في خدمة الإسلام للتكفير عن إساءاته السابقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0