اتهام مديرة مدرسة بالقتل بعد وفاة 23 تلميذا هنديّا


وجهت الشرطة الهندية اتهامات لمديرة مدرسة على خلفية وفاة 23 تلميذًا هنديًا في يوليو الماضي بعد تناولهم وجبات مدرسية مسممة.

أعلن مسئولون اليوم الإثنين أن الشرطة في شرق الهند وجهت اتهامات لمديرة مدرسة وزوجها على خلفية وفاة 23 تلميذًا في يوليو الماضي بعد تناولهم وجبات مدرسية مسممة.

وقال محقق الشرطة راج كاوشال، إنه تم توجيه اتهامات عديدة لمينا ديف وارجون راى، تشمل القتل ومحاولة القتل والتسبب في أضرار عن طريق التسمم.

وتسبب وفاة الطلاب في المدرسة الابتدائية بمنطقة ساران بولاية بيهار في إثارة الغضب في أنحاء البلاد، وأثار الحادث تساؤلات بشأن سلامة ومعايير المشروع الوطني لتوفير وجبات مجانية في منتصف اليوم، للتغلب على سوء التغذية وتشجيع الطلاب على الانتظام في الدراسة.

وتم توجيه الاتهامات في المحكمة مساء أمس الأحد، وقال كاوشال "إن لائحة الاتهامات تذكر أن راى احتفظت بالمبيدات الحشرية في الغرفة التي يتم فيها تخزين المواد اللازمة لإعداد الوجبات".

وأضاف: "قال شهود العيان إنه تم طهي الطعام مع المبيدات الحشرية عمدًا. وقد عثرنا على دليل كاف ضد المتهمين خلال تحقيقاتنا".

وتم احتجاز ديف وزوجها، وأوضح كاوشال إن الفحوص التي قام بها الطب الشرعي أكدت وجود بقايا مبيدات في الوجبات.
أضف تعليقك

تعليقات  0