بيان تجمع ثوابت الأمة عن حادثة إحراق المسجدين في منطقة السالمية من قبل شخصين إيرانيي


قال تعالى :( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (البقرة:114)

يستنكر تجمع ثوابت الأمة حادثة إحراق المسجدين في منطقة السالمية من قبل شخصين إيرانيين لا نشك أن لهما أهداف شريره ونوايا خبيثة تكمن وراء إقدامهما على هذا

الفعل الشنيع في بيوت الله بمحاولتهما إتلاف محتوياتها من المصاحف وغيرها ونحن إذ نستنكر وندين هذا الإعتداء البغيض على حرمات المساجد التي جعل الله لها منزلة رفيعة ومكانة عظيمة في نفوس الأمة مما يجعل المساس بها استفزازا لمشاعر المسلمين بهذه الأساليب الدنيئة لاستثارة غضبهم واستغلال ردود أفعالهم إلا أننا مع كل

هذه الجريمة النكراء نؤكد على تفويت الفرصة على كل متربص بأمن واسقرار البلاد كما نؤكد على أهمية دور وزارة الداخلية في تتبع خيوط الجريمة وكشف تفاصيلها بكل شفافية وتقديم مرتكبيها ومن وراءهم للقضاء حيث يجب إنزال أقصى العقوبات في كل من تسول له نفسه ارتكاب مثل هذه الجرائم التي يراد منها بث الفرقة وإشعال الفتنة

 بين فئات المجتمع الكويتي ليحقق مايريد من تنفيذ أجندات ومخططات مشبوهة وأهداف خبيثة مكشوفة حفظ الله مساجد المسلمين عامره بذكره وطاهرة من كل دنس وقد كلف التجمع مكتبه الفانوني بالمتابعة

أضف تعليقك

تعليقات  0